صفحة 1 من 2 12 الاخيرالاخير
عرض النتائج 1 إلى 10 من 19

الموضوع: حب المراهقة حب حقيقي , ام وهم ؟؟؟؟؟؟

  1. #1

    Exclamation حب المراهقة حب حقيقي , ام وهم ؟؟؟؟؟؟

    حب المراهقة حب حقيقي ,ام وهم؟؟؟؟؟؟؟؟

    --------------------------------------------------------------------------------

    يعتقد الكثير من المختصين أن حب المراهقة هو ذاك الحب الذي قد يقع فيه الشاب أو الشابة ما بين العمر 16 سنة حتى 21 سنة، ويصفه المختصون بأنه حب بريء صادق لكنه عابر وطائش.



    يكثر أن يقع المراهقون والمراهقات في حب متبادل في السنين الأولى من الشباب، ويختلف الناس في تقييم هذا الحب:


    بعضهم يراه حباً بريئاً صادقاً، ضرورياً لاختبار كل جنس لمشاعره العاطفية كخطوة أولى باتجاه النضوج العاطفي والجنسي.


    في حين يحذّر البعض الآخر منه، مذكراً بأنه غالباً ما يأتي في مراحل التحصيل العملي الأكثر حساسية في حياة الشاب أو الشابة مما يؤثر فيهم سلباً، ويتركهم في المحصلة على أنقاض حب عابر، وعلى أنقاض مرحلة دراسية مهتزة أو ربما فاشلة.


    ويعتقد المختصون، أنه من النادر أن ينتهي حب المراهقة بالزواج، فهو حب طائش وعابر، ويغلب أن يمر بسرعة ليصبح ذكرى جميلة تداعب ذاكرة الفرد في المستقبل من حين لآخر.


    يعتقد البعض أن من لا يمر بحب المراهقة، لن يتمتع بحالة نضج عاطفي وجنسي سويٍّ في المستقبل، في حين يصرّ آخرون أن من يعش تجربة حب في المراهقة، يغلب أن يتجاوز أهم سني تحصيله العلمي بصورة غير مستقرة تضرّ بمستقبله الدراسي والمهني.


    يعتقد بعض المختصين أن حب المراهقة لا يحكمه العقل بل تحكمه العواطف، لذا سرعان ما ينهار مع تقدم الشاب والشابة باتجاه سني النضج، في حين يؤكد البعض أن الحب في المراهقة أسمى أنواع الحب، وأكثرها خلوداً وإثارة للمشاعر الجميلة في ذاكرة الفرد.

    ملاحضه__________________

    الموضوع منقول
    عش مع ربك بين الخوف والرجاء

    ومع نفسك بين المنع والعطاء

    تكن من السعداء...

    سبحان الله وبحمده ............ سبحان الله العظيم


    ""رَبِّ اجْعَلْ هَـَذَا بَلَداً آمِناً وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَات""




  2. #2
    تاريخ التّسجيل
    07-11-2007
    الإقامة
    بين السماء والأرض
    المشاركات
    2,008

    إفتراضي

    كيف أتعامل مع المراهق عند وقوعه في حالةحب؟بقلم: إلهام دويري تابري-تخصصتربيةسؤال يتكرر من عدد من الآباءوالأمهات:
    إبني في جيل المراهقة. علمت من أخيه الأصغر بأنه يحب فتاة من الأقارب. لاحظنا - أنا وأبوه- تغير أحواله وسلوكه. اليوم أصبح كثير السرحان والهيام، بعد أنكان عصبي المزاج كثير الغضب والتأثر. صار يوفر كل شاقل من مصروفه كي يشتري لمحبوبتهالهدايا. في العيد الفائت قدم لها هدية فاخرة. هي تلح عليه بطلباتها وهو طوعإرادتها.
    لم يعجبنا- أنا وأبوه- حاله، والأسباب كثيرة منها باكر عليه الدخولبوجع القلوب، هذا عدا عن مسألة الزواج من الأقارب وغيرها... قررنا منعه من مواصلةتلك العلاقة. لقد أكد لنا بأنه قد تركها ونسيها.
    بعد الانفصال انقلب إلى إنسانعصبي وغير متعاون. كيف يفكر هذا الجيل؟ وماذا علينا أن نفعل كييفهم؟
    هل الناحية العاطفية عندالمراهق تختلف عن جيل الراشد؟
    بالطبع نعم. يمرالمراهق بحالات انفعالية تجعله يميل إلى الجنس الآخر ويرغب بمصاحبته والتقرب منه. يصبح انتباه واهتمام الجنس الآخر بملبسه، هواياته، إنجازاته، وسامته...ألخ. أولويةعاطفية. لا شك بأن ذلك التغيير يؤثر بسلوكه وبواجباته المدرسية والمنزلية. تلكانفعالات طبيعية قد مر بها معظم الآباء في مثل جيل أبنائهم من المراهقين ويمر بهاكل مراهق في جميع أنحاء العالم ومن جميع أنواع الشعوب. والحب حالة عاطفية جميلةتدخله في جو من الهدوء والسكينة طالما الطرف الآخر يبادله حرارة مشاعره وانفعالاتهالمتأججة.

    سُبحانك .. ما عبدناكَ حق عبادتك.

    ( لا تُطفيء نور العلم بظلمة الذنوب )
    فتبقى في الظلمة يوم يسعى أهل العلم بنور علمهم.

  3. #3
    تاريخ التّسجيل
    07-11-2007
    الإقامة
    بين السماء والأرض
    المشاركات
    2,008

    إفتراضي

    هل تختلف علاقة المراهق بأبويه فيتلك المرحلة؟

    بالطبع نعم. معظم أسبابها التوقع منكلا الطرفين. يشعر المراهق بأنه لم يعد طفلا ومثل هذا الشعور يعطيه شرعية التفكيربأن التعامل معه يجب أن يتغير. أي على الجميع أن يتفهم انفعالاته، لا يعارضه، ومنحقه أن يسيطر على زمام جميع الأمور في البيت والمدرسة وفي كل مكان. بينما الآباءيتوقعون منه نضجا وتفهما لما يقدّمونه ويضحّون به لأجله. هو بنظرهم – التغيرالجسماني- أصبح بإمكانه تحمل مسؤولية أعماله والتعاون معهم والتصرف بعقلانية وحكمة. توقعات الطرفين من بعضهما غير واقعية ومتضاربة يصعب تحقيقها.
    إنكار الآباء لحالة الحب التي يعيشها المراهق وعدمالاعتراف بها تزيد من التوتر بالعلاقة بينهما.
    هذا عدا عن المبالغة والتطرفبالاستنتاجات من جهة الأهل – هو طوع إرادتها –. والسؤال هنا: "ماذا لو كانت الفتاةالتي تحب هي ابنتهما، كيف يكون رد الفعل؟"

    لماذا يواجه المراهق عند وقوعه بالحب الرفض والممانعة من جهةوالديه؟
    يخاف معظم الآباء من النتائج التي يمكن أنتترتب عن ذلك الحب غير الناضج، مثل، الزواج من الأقارب في الحالة المطروحة. الخوفيدفع بهم للاستنكار بحجة " أنه باكر عليك، فلتهتم بدروسك وتعليمك أولاً". هم يرونبأن الحب سوف يشغله عن تعليمه ويفسد أخلاقه. الموقف السلبي والممانعة الأسلوبالتربوي الذي يعرفونه ويطمئنون إليه. عدم السماح للمراهق بمناقشة الموضوع أوالتحاور به معهم، يحميهم من الدخول في متاهات نقاشه الذي يمتاز به ويلتجئ إليه فيكل تصادم له مع مربيه. وكلما واجهوا تصلبا من قبله كلما تشددوا بموقفهم وزادواقساوة ورفضا. كثيرا ما يلتجئ البعض منهم لإهانته بالسخرية والتهكم من حالة الحب،وذلك لأنهم يجهلون الأسلوب التربوي المناسب. بعض آخر يتصرف وكأن المراهق رهينةعندهم وهم بمقدورهم التحكم بشؤون حياته بجميع روافدها. وهنا تصبح العلاقة بينالطرفين في أحيان كثيرة مستحيلة. عصبية الوالدين كثيرا ما تسبب للمراهق التشنجالعاطفي التهور والمخاطرة.

    سُبحانك .. ما عبدناكَ حق عبادتك.

    ( لا تُطفيء نور العلم بظلمة الذنوب )
    فتبقى في الظلمة يوم يسعى أهل العلم بنور علمهم.

  4. #4
    تاريخ التّسجيل
    07-11-2007
    الإقامة
    بين السماء والأرض
    المشاركات
    2,008

    إفتراضي

    كيف يعيش المراهقحالته العاطفية وما هي توقعاته من والديه؟
    إن ضغوطالمراهق الفسيولوجية، الذهنية والعاطفية كثيرة وغير متوازنة. وما يهمني هنا، هوالضغوط العاطفية والتي تشتد بها الغريزة الجنسية والعنف في تعامله وحل مشاكله.



    في تلك المرحلة يميل المراهق للتفتيش له عن شخصيات يتماهى معها، فيجدها عادة فيأطر خارج البيت. في معظم الأحيان يتخذ له بعضا من المشاهير من ممثلين ومغنين يتضامنمعهم شعوريا ويفرغ انفعالاته الآنية بواسطة صورهم، أغانيهم، أفلامهم، مواهبهم... فيعيش حالة من صور خيالية أو رومانسية عاطفية... تأجج العواطف والتأثر حالة دائمةيعيشها المراهق في يقظته فتكثر خلواته وفي منامه فتكثر أحلامه. أحلام متأججة فياليقظة وفي المنام.
    هو يحتاج من والديه تفهم حالته وحمايته. تخبط أهله وعدمثقتهم بالتوجه التربوي المناسب يجعله يشعر بقلق، عدم اطمئنان وإحباط. عدم وجودتثقيف تربوي يدرب الأهل على كيفية التعامل مع تلك المرحلة الانتقالية يسبب للطرفينالكثير من التعقيدات والمشاكل.


    كيف يمكن ربطالحب بحالة تربوية إيجابية ومفيدة؟
    تجربة الحبالأولى ليست عارا أو سلوكا مشينا للعائلة وإنما هي ميل عاطفي طبيعي- كما ذكرت آنفا- تكسب المحبوبين خبرة عاطفية واجتماعية جميلة. هناك العديد من الأزواج الناجحينالذين قد بنوا أسرة جميلة نتيجة علاقة حبهما في جيل المراهقة. احترام مشاعر المراهقودعمه يساعد على ترقية أحاسيسه وتقوية علاقته بالآخرين. وقوع المراهق بالحب مناسبةجميلة للتحدث معه عنها بصراحة. المراهق يحتاج لدعم سلوكه الايجابي مع محبوبته. لامانع من أن تسأل الأم عن خططه المستقبلية وكيفية التعامل مع هذا الحب. حماية سمعةالمحبوب من الأهداف الهامة في الحوار التربوي. من المهم أن يفهم المراهق بأن الحبمسؤولية مقدسة. وكلما زادت رغبته بالفوز بذلك الحب كلما قويت رغبته بوضع خطةوبرنامج طويل الأمد لإنجاح ما يصبو إليه من تلك العلاقة. فالحب هنا وسيلة تعويدتربوية إيجابية. عند اقتناع المراهق بأن الحب مسؤولية جميلة سوف يستنفر جميع طاقاتهلحماية محبوبته وللعمل على تحقيق غاياته.

    ماهو الحوار المناسب؟
    من المهم أن تبدأ الأم بعبارةإيجابية مفادها: " أنا أقدر لك تلك المشاعر العاطفية الجميلة التي تعيشها". عندتلقّيه مثل هذا التوجه المتفهم لا بد لأن يحترم أمه ويتعاون معها. توجه الأمالإيجابي يبعث بالمراهق الطمأنينة والشعور بالأمان. من مسؤولية الأم التربوية أنتجعل ابنها يحترم سمعة محبوبته فتتابع وتسأل: " ما هي خطتك المستقبلية نحو هذا الحبالجميل؟" عليه أن يعلم بأن جوابه يلزم أن يتضمن واجبا أخلاقيا نحو تلك الفتاة التييهيم بها حبا. وهذا ما يلزم أن تتابع الأم قوله: " بالطبع، أنت لا تريد أن تسيءلها! وأنت جاد بتلك العلاقة؟" سوف يكون رده المباشر والتلقائي:


    " بالطبع نعم." فالمراهق الذي ترعرع في أسرة تؤمن بالقيم الأخلاقية لا بد له من أن يتأثر بهاويتصرف بحسبها. وهنا على الأم أن تتابع:" إذن عليك أن تلتزم نحوها باتفاق جادلتتويج تلك العلاقة برابط مقدس يحترم كل منكما كيان الآخر ويراعي سمعتهومكانته.

    هل للحوار خاتمة ما؟
    كل حوار تربوي يلزمه خاتمة مبنية على اتفاق. لاشك بأن الحوار الناجح هو الذي يدفع بالمراهق لتفنيذ بنود اتفاق مبنية على عناصرمضمون الحوار. وهنا بنود الاتفاق التي يعلن عنها المراهق هي ماذا يجب عليه أن يفعلإلى أن يصل لمرحلة البلوغ التي يقرر بها لنفسه مستقبله وارتباطه بشريك الحياة الذييحب. هذا ومن الضروري أن يصل لاستنتاج يجعله يبني له حوارا مع المحبوب ليؤكد له ماهو فاعله إلى أن يصل السن الذي يخوله مسؤولية بناء أسرة. اتفاقية تجعل منه شخصاواثقا من نفسه مسؤولا عن تقرير مصيره بينما هو يعيش تجربة عاطفيةجميلة.

    سُبحانك .. ما عبدناكَ حق عبادتك.

    ( لا تُطفيء نور العلم بظلمة الذنوب )
    فتبقى في الظلمة يوم يسعى أهل العلم بنور علمهم.

  5. #5
    تاريخ التّسجيل
    07-11-2007
    الإقامة
    بين السماء والأرض
    المشاركات
    2,008

    إفتراضي

    سؤال وجواب

    هل المراهقة مرحلة حتمية أي لابد ان يمر الاإنسان بها في طور مامن أطوار حياتة؟ وكيف نستفيد من إيجابيات هذه الرحلة بما تحمله من فورة يتعرض لها الفتى أو الفتاة ؟

    الجـواب : نعم هي مرحلة عمريه كمرحلة الطفولة والشباب والراشد و الكهولة لكن الذكاء في كيفية التعامل معها وذلك في خلال تثقيف المراهقين انفسهم في هذه المرحلة بتثقيف المربين وخطوره ليست في ذاتها كمرحله وانما في سوء التربية وغفله الاباء .


    هل الشخص الذي لم يمر بمرحلة المراهقة في فترتها الطبيعية يمكن أن تؤجل أو ليس كذلك ؟

    الجـواب : هذا الكلام فيه نوع من الصحة وليس بالضرورة ولكن ما يحدث أننا في مرحلة المراهقة نستخدم دائما ( لم تعد طفلا فقد كبرت ) و ننسى أن جسد المراهق ينضج قبل عقله فنراه يلعب ويمارس بعض السلوكيات الطفولية فنقوم بنقده بأنك أصبحت رجل وبعض الرجال والنساء نتيجة لهذه التربية بعد فترة من حياتهم تؤدي بهم بالعودة للسلوك الطفولي مثل العناد مع الزوجة أو الرغبة في الانطلاق والابتعاد عن مسؤولية الأولاد بتعويض حرمان الطفولة والمراهقة ولكن أرجو أن لا يفهم من كلامي ويكون مبرراً لسلوكيات خاطئة كناضجين ولكن الهدف أن نفهم لماذا تحدث هذه السلوكيات ونحاول تصحيحها .


    س1: كيف نتحاشي وقوع أبنائنا في الحب غير الشرعي؟ س2: ابن ابنتي تحب معلمتها ومتعلقة بها أكثر مني.. كيف أعالج هذه المشاعر؟

    الجـواب : الحب مشاعر طبيعية ومطلوبة في النفس البشرية وفي مرحلة المراهقة نتيجة التغيرات الجسمية والهرمونية تثور لدى المراهقين مشاعر الحب بشكل مفرط، فإذا كانت الأسرة تشبع هذه العاطفة باللمسات الأبوية من خلال الكلمات الإيجابية المفعمة بالحب مثل (أنا أحبكن أنا فخورة بك، أنا أثق فيك) والسلوكيات كالسلام والمصافحة والسؤال والهدايا والاحتضان.. الخ. كل هذه تهييء أبناءنا لتفريغ هذه الشحنات الايجابية إلى أشخاص خارج الأسرة، كصديقة أو مدرسة أو شاب، قد يساء فهمهم أو استغلالهم، أنصحك بالاستماع إلى شريط د. ميسرة طاهرة (كيف نربي الحب).


    أنا أدخل غرف الدردشة كثيراً لأني أجد الحب والمشاعر الجياشة، وأنا أعلم أن هذا خطأ، كيف أتفادى الوقوع بهذه العادة.؟

    الجـواب : الموضوع بحاجة إلى إرادة وقرار بترك هذه العادة، ثم إيجاد بديل للدردشة إما بالقراءة أو الاشتراك في النوادي الشبابية إذا كنت شاباً، أو الجمعيات الخيرية إذا كنت فتاة، وأن يكون لك جهاز في مكان عام داخل المنزل حتى تقفل على نفسك باب الخلوة، ومهما أعطيت من نصائح فلن تترك هذه العادة إلا بالإرادة والتوكل على الله والدعاء الصادق، وأنك لم تخلق في هذه الدنيا إلا لسببين: الأول عبادة الله كما يحب ويرضى، وثانيا: إعمار الأرض بكل عمل صالح، فانظر إلى ما تصنع وقيِّمه وستجد الإجابة لسؤالك.


    هل مرحلة المراهقة لها رواسب نفسية إذا لم يحسن التعامل معها بشكل صحيح؟ وهل ما نلاحظه بالمجتمع من انحرافات يعزو البعض سببها لسؤال التعامل مع المراهقين؟

    الجـواب : إجابة الجزء الأول سبق وأن أجيبت، وأما الجزء الثاني فمن الظلم أن نجعل المراهقة هي سبب مشاكلنا لأحد الأسباب: إذا لم نحسن التعامل معهم ولكن هناك أسباب أخرى منها: 1ـ الإعلام غير الهادف. 2ـ التربية غير الواعية. 3ـ المدرسة ببيئتها التربوية والأخلاقية. 4ـ انتشار المخدرات في المجتمعات. 5ـ الفقر أحد أسباب الانحرافات السلوكية. 6ـ الفراغ والأوقات غير المستغلة. 7ـ التفكك الأسري والطلاق وتعدد الزوجات (بدون عدل). 9ـ أسباب أخرى.

    ..........................

    سأعطي لكم بعض المراجع التي أرى أنها بإذن الله سوف تشفي مافي صدوركم من ظمأ للمعرفة . وهذه المراجع : 1 - تربية الأولاد في الإسلام ( الشيخ محمد متولي الشعراوي ) 2 - أساليب عمليه في التعامل مع المراهقين ( هاني عبد اللقادر )لا 3 - فن التعامل مع مرحلة المراهقة من 12 – 18 عام ( د0 محمد الثويني ) 4 - مراهقة لا أزمة / ترويض العاطفة – بلوغ بلا خجل – فنون تربويه / ( د0 أكرم رضا ) 5 - شباب بلا مشاكل ( د0 أكرم رضا ) 6 - المراهقين دراسة نفسية إسلامية للأباء والمعلمين والدعاة ( د0 عبد العزيز النغيمشي ) 7 - الأسلوب الأمثل في تربية المراهقين ( د0 دون فونتيل ) 8 - كيف تحاور أبنائك وتستمتع بهذا الحوار ( د0 عبد الجواد ) وختاما ،،،، ً أسأل الله لكم ولأبنائنا الصلاح وأشكر أبنائي وبناتي في مركز لها أون لاين لما قدموه من تسهيلات حتى يظهر هذا الحوار بالشكل الطيب .. وجزاكم الله عني كل خير .





    ( منقول بتصرف ) .. أرجو الإستفادة إن شاء الله..

    سُبحانك .. ما عبدناكَ حق عبادتك.

    ( لا تُطفيء نور العلم بظلمة الذنوب )
    فتبقى في الظلمة يوم يسعى أهل العلم بنور علمهم.

  6. #6
    تاريخ التّسجيل
    06-09-2007
    الإقامة
    في كل بقعة ضوء ..
    المشاركات
    857

    إفتراضي

    شكرا وليد
    شكرا الفاروق
    كنت محتاجه لهذا الموضوع
    سبحان الله حصلت عليه بأسرع من البرق
    The Secretof Happiness
    is to See all the Marvels of the World
    but Never Forget the Drope of Oil on the
    Spone

  7. #7

    إفتراضي

    شكرا للعضو الفارق لتفاعل مع الموضوع
    عش مع ربك بين الخوف والرجاء

    ومع نفسك بين المنع والعطاء

    تكن من السعداء...

    سبحان الله وبحمده ............ سبحان الله العظيم


    ""رَبِّ اجْعَلْ هَـَذَا بَلَداً آمِناً وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَات""




  8. #8
    تاريخ التّسجيل
    01-07-2007
    الإقامة
    عــــمـــــــــــري عمــــــــــــــــــان
    المشاركات
    3,453

    إفتراضي

    انا اعتقد انه حب المراهقة يكون وهم بصورة اكبر من انه يكون حب حقيقي
    يعني الشخص اللي بهالمرحلة تطرأ عليه افكار كثيرة من بينها الحب بس ما اعتقد انه حب حقيقي
    ْ~لكل دقيقة من عمرنا
    ْ~انفـــــاس لا تعود
    ْ~فلتكن لأنفاسك
    ْ~حلاوة الذكر

  9. #9
    تاريخ التّسجيل
    03-09-2007
    المشاركات
    4,728

    إفتراضي

    شكراا على الموضووع

    بس اعتقد وهم لانهاا فترة النضوج
    *
    *



    /\/\



    *
    *

  10. #10
    تاريخ التّسجيل
    18-05-2006
    الإقامة
    وسط القلوب الطيبة
    المشاركات
    473

    إفتراضي

    مشكورين على المعلومات الجيدة
    لم يسعني الوقت لقراء ولكن سأرجع لأقرأ الموضوع إ ن شاءالله .........
    على نبضات قلبي احتوت ذكريات لاتفنى
    تحتويها شوق وحنان لأحبة
    أشكرك ياربي انك منحت لي فرصة مع الأحبة
    فسأبدء طريقي شاقة البداية ورحلة ألف ميل تبدء بخطوة...
    _________
    dunay@almdares.com

صفحة 1 من 2 12 الاخيرالاخير

مواضيع مشابهة

  1. الي مر بمرحلة المراهقة يدخل..
    By رضيت بالله ربا in forum المنتدى العـــــام
    الردود: 8
    آخر مشاركة: 06-02-2009, 02:24 PM
  2. كيف تعرف انك تحب احد حب حقيقي
    By السلامي 77 in forum الشعر والخاطرة والقصه القصيرة
    الردود: 9
    آخر مشاركة: 08-04-2008, 06:06 PM
  3. مرحلة المراهقة
    By عاشقة اللغة العربية in forum علم النفس والاجتماع
    الردود: 20
    آخر مشاركة: 06-03-2007, 05:57 PM
  4. المراهقة !!!
    By الشهد2006 in forum المنتدى التربوي العام
    الردود: 2
    آخر مشاركة: 18-02-2006, 01:53 PM
  5. هل تعرف من يحبك حب حقيقي!!
    By حواء in forum المنتدى العـــــام
    الردود: 3
    آخر مشاركة: 16-08-2004, 12:00 AM