عرض النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: الأعاصير

  1. #1
    تاريخ التّسجيل
    16-10-2008
    الإقامة
    في الملعب (سنتياجو برنابيو)
    المشاركات
    456

    Post الأعاصير

    الأعاصير والعواصف المدارية


    نشاهد أحيانا على شاشة التلفزيون التدمير والخراب الذي تخلفه بعض الأحوال الجوية العنيفة (الأعاصير) في العديد من مناطق العالم. والأعاصير هي عواصف تتكون في المحيطات الواقعة في المناطق المدارية من سطح الأرض. ويسمى الإعصار الذي يتكون في المحيط الهادئ والذي يضرب مناطق جنوب شرق آسيا Typhoon ويسمى الذي يتكون في المحيط الأطلسي ويضرب الولايات المتحدة الأمريكيةHurricane .

    وأعاصير المحيط الأطلسي هي منخفضات جوية عميقة تتكون على السواحل الإفريقية الاستوائية من المحيط وتتحرك إلى الغرب لتصل إلى الشواطئ الجنوبية الشرقية للولايات المتحدة الأمريكية وتسير إما شمالا بمحاذاة الساحل أو تعبر غربا نحو الولايات الجنوبية أو المكسيك. ويبلغ قطر الإعصار عدة مئات من الكيلومترات وينتقل بسرعة لا تزيد عن 30 كيلومترا في الساعة. وعين الإعصار (أو مركزه) هي منطقة هادئة لا يتجاوز قطرها عدة كيلومترات تحيط بها بعدها دائرة نشاط الإعصار وهي منطقة تمتد عشرات الكيلومترات للخارج تتلبد في سمائها غيوم كثيفة وسميكة مشبعة ببخار الماء وتهطل منها أمطارا غزيرة متواصلة (قد تزيد عن خمسمائة مليمتر) مصحوبة بالبرق والرعد وتزمجر فيها رياحا عاتية قد تزيد سرعتها عن ثلاثمائة كيلومتر في الساعة. وتؤدي الرياح القوية إلى هيجان البحر وتلاطم الأمواج العالية التي قد يصل ارتفاعها ستة أمتار فتهدم المنازل تدمر المنشئات وتقلع الأشجار وأعمدة الهاتف والكهرباء وتقتل الناس وتعطل الحياة. وتضعف قوة التدمير للإعصار كلما ابتعدنا عن مركزه.

    ويستمد الإعصار طاقته من الشمس حيث تسقط أشعتها القصيرة التي على سطح البحر فتسخن الماء ويتبخر (يتحول إلى بخار) ويرتفع إلى الأعلى فيبرد ويتكاثف محررا الطاقة الحرارية (الكامنة) التي تتحول إلى طاقة حركية تدير الإعصار. لذا تخف حدة الإعصار وقوة تدميره إذا اتجه نحو اليابسة بينما يصبح أكثر عنفا إذا بقي مساره قريبا من البحر. وتبلغ فترة حياة الإعصار حوالي ثلاثة أسابيع ويموت بعيدا آلاف الكيلومترات عن موطن ولادته.

    ولسهولة التعرف عليها ومتابعتها يطلق العلماء على الأعاصير أسماء علم. والأسماء عبارة عن قوائم معدة سلفا ومرتبة أبجديا (باللغة الإنكليزية) لأسماء ذكور وإناث بالتناوب. وعند تشكل الإعصار يتم تسميته حسب الدور ويبقى هذا الاسم معه حتى يتلاشى وهكذا. وتحتوي القائمة حوالي مائة وستون أسماء وعند نفاذ توزيع الأسماء تتكرر التسمية من نفس القائمة. وإذا كان الإعصار مدمرا لدرجة كبيرة وكان عدد الوفيات التي سببها عاليا أعتبر أسم ذلك الاسم مشؤوما وتم شطبه من القائمة واستبداله باسم آخر من نفس الجنس وبنفس الحرف المشطوب للحفاظ على التسلسل الأبجدي لقائمة الأسماء.
    والإعصار إيزابيل الذي ضرب الولايات المتحدة خلال اليومين الماضيين ترك خلفه 25 قتيلا والحق أضرارا مباشرة تقدر بمليارات الدولارات وعطل الحياة في العديد من الولايات الشرقية. وقد شهد العالم العديد من الأعاصير التي خلفت العديد من الضحايا وألحقت أضرار بالغة بالاقتصاد للدول التي ضربتها. ويتم التنبؤ بحركة الإعصار بدقة ويتم متابعة حركته بالأقمار الصناعية إلا أن قوته تتغلب في كثير من الأحيان وتسود على قوة الإنسان واستعداده.

    ويضرب المناطق المدارية من العالم نوعا آخر من العواصف يسمى الزوابع أو العواصف القمعية (بكسر القاف) Tornado وهي منخفضات جوية صغيرة جدا تسير أحيانا بمجموعات لا يزيد قطر الواحدة منها عن 300 مترا وتنتقل بسرعة كبيرة على شكل دوامة من الغيوم تشبه القمع (المحقان) تمتد من سطح الأرض إلى ارتفاع عدة كيلومترات يصحبها الرعد والبرق والأمطار الغزيرة أحيانا. وسرعة الرياح المصاحبة لهذا النوع من العواصف أقوى من تلك المصاحبة للأعاصير وقد تصل أحيانا أربعمائة كيلومتر في الساعة. وتميز هذه العواصف أيضا بوجود تيارات صاعدة قوية تندفع من مركزها إلى الأعلى مما يعطيها طاقة قدرة كبيرة على حمل الأشياء التي تعترض طريقها فتراها تقلع الأشجار وتحملها بعيدا وتقلب السيارات والمركبات وتدمر المساكن المتنقلة وتقلع الأشياء غير المثبتة جيدا وتلقي بها بعيدا. وعلى عكس الأعاصير فإن العواصف القمعية تتولد وتوت فوق اليابسة ولا تتجاوز فترة حياتها عدة دقائق. وحجمها صغيرا فلا تلتقطها الأقمار الصناعية الخاصة الطقس.

    ومثل هذه العواصف نادرة الحدوث في بلادنا إلا أنه قد تم رصد أحدها في ربيع عام 1995 في (خربة الوهادنة) وخربة الوهادنة قرية وادعة تشرف على الأغوار وتقع على مسافة عشر كيلومتر غرب قلعة الربض في عجلون. وقد راقب العديد من أهالي القرية بذهول عصر إحدى الأيام العاصفة وهي تعبر الأحراش المقابلة لبلدتهم متجهة نحو الشرق على شكل قمع هائل من الغيوم والأتربة وأغصان الأشجار وسمعوا هديرا قويا يصاحب حركتها. وقد قام الكاتب في اليوم التالي بتتبع مسار العاصفة والتقط صورا للدمار الذي أحدثته في طريقها وشاهد أشجار السنديان وقد اقتلعتها العاصفة من جذورها أو كسرت ساقها كما تكسر قلم الرصاص بيديك.
    ..............................................777z idane
    أنا الذي نظر الأعمى الى أدبي * وأسمعت كلماتي من به صمم
    أنام ملء جفوني عن شواردها * ويسهر الخلق جراها ويختصم
    الخيل والليل والبيداء تعرفني * والسيف والرمح والقرطاس والقلم

  2. #2
    تاريخ التّسجيل
    16-10-2008
    الإقامة
    في الملعب (سنتياجو برنابيو)
    المشاركات
    456

    إفتراضي

    بينما اتهم وزير البيئة الالماني يورجن تريتن الاميركيين بتحمل المسؤولية عن إعصار كاترينا، بسبب رفض بلادهم الحد من انبعاث الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري، قال مسؤولون وصحف محلية اميركية ان 80 شخصا قتلوا في ولاية مسيسيبي الاميركية من جراء الاعصار، مشيرين الى ان عدد الضحايا يمكن ان يرتفع بعد رفع اثار الدمار. وقال تريتن، عضو حزب الخضر الالمانى لقناة «زد دي إف» التلفزيونية الالمانية امس، «تزايد معدل وقوع هذه الاحداث الطبيعية لا يمكن شرحه إلا من خلال ارتفاع درجة حرارة الارض، الذي يسببه البشر». وقارن الوزير بين ألمانيا التي حدت من انبعاث غازات الاحتباس الحراري بنسبة 18.5 بالمائة منذ عام 1990 والولايات المتحدة التي يتزايد انبعاث تلك الغازات منها. وتابع «يتسبب مواطن أميركي واحد في انبعاث كمية من غازات الاحتباس الحراري تزيد على متوسط ما يسببه المواطن الاوروبي بمرتين ونصف المرة». وكانت الحكومة الالمانية قد انتقدت الرئيس الاميركي جورج بوش بشدة، عندما رفض التصديق على اتفاقية كيوتو الخاصة بمكافحة ظاهرة ارتفاع درجة حرارة الارض. وأودى إعصار كاترينا بحياة 55 شخصا على الاقل، عندما اجتاح الساحل الجنوبي للولايات المتحدة اول من أمس. وقد تكشفت أبعاد كارثة واسعة النطاق في ساحل خليج المكسيك امس، بعد ان اجتاحه الاعصار كاترينا وقتل ما لا يقل عن 80 شخصا في ولاية مسيسبي واغرقت السيول المنتجعات والاراضي المنخفضة في مدينة نيو اورليانز. ومن المتوقع ان ترتفع أعداد القتلى مع تمشيط فرق الانقاذ ووصولها للمناطق المنكوبة التي ضربها الاعصار. وألحق الاعصار القاتل أضرارا وصلت الى حد الكارثة بطول الساحل بعد ان ضرب ولاية لويزيانا برياح بلغت سرعتها 224 كيلومترا في الساعة، ثم اجتاح مسيسيبي والاباما وغرب فلوريدا. وخلف الاعصار وراءه العديد من المباني المهدمة والزوارق والسيارات المدمرة واقتلع الاشجار وأغرق المدن بالسيول. وقد يثبت ان الاعصار كاترينا هو اكثر الاعاصير تكلفة في تاريخ الولايات المتحدة، اذ كلف شركات التأمين ما يصل الى 26 مليار دولار، حسبما قال محللو المخاطر.
    وقال المسؤولون في ولاية مسيسيبي ان معظم القتلى لقوا حتفهم حين اجتاحت امواج المد الشواطئ ودخلت في عمق اليابسة لمسافة كيلومتر ونصف الكيلومتر. وقال هيلي باربر، حاكم ولاية مسيسيبي «الولاية تعرضت لضربة كبيرة على السواحل». وجرف الاعصار الزوارق الى الطريق الساحلي الرئيسي واجتاح نوادي القمار المطلة على الساحل. واغلقت لجنة نوادي القمار في مسيسيبي 17 ناديا. ويواجه القطاع خسائر في الايرادات بالملايين كل يوم. والاضرار على ساحل مسيسيبي هائلة، اذ دمر الاعصار العديد من معالم «بلاكسي». وبحلول الليل تحولت «جلفبورت»، الى حالة من الفوضى العارمة وتناثرت في كل الانحاء الالواح المعدنية والأشجار المقتلعة.
    وقال باربر ان الاعصار «حل على مسيسيبي باطنان من الحجارة. انها عاصفة رهيبة»، واضاف ان المباني التي تحملت الاعصار كاميل عام 1969 برياحه التي بلغت سرعتها 320 كيلومترا في الساعة وتسبب في مقتل 256 انهارت أمام كاترينا. وسئل عن أقصى ما يخشاه، رد قائلا «ان يكون هناك العديد من القتلى». كما ضرب الاعصار كاترينا بشدة نيو اورليانز، وهي مدينة تقع تحت مستوى البحر، كانت تخشى منذ وقت طويل ان يلحق بها دمار مأساوي من اعصار شديد. لكنها افلتت من هذا المصير المأسوي في اللحظة الاخيرة حين حول الاعصار سيوله الجارفة نحو مسيسيبي. وأعلن مسؤولون، ان نحو 20 من مباني نيو أورليانز انهارت او هي عرضة للانهيار. وفي المدينة المعروفة بأنها مهد موسيقى الجاز تطايرات الانقاض في الهواء وانتزعت الرياح نوافذ المباني العالية واطاحت بسقف الصالة العملاقة المغطاة لكرة القدم الاميركية، التي لجأ اليها عشرة الاف شخص، عندما أمرت السلطات باخلاء المدينة. لكن سرعة الرياح هبطت عندما وصل الاعصار الى السواحل عند الفجر وحول مساره شرقا، مما حمى المدينة من أضرار أكبر اذ تماسكت نظم حواجز المياه في نهر المسيسيبي وبحيرة بونتشارترين. ولم يعلن رسميا عن حدوث وفيات في لويزيانا، لكن راي ناجين، رئيس بلدية نيو اورليانز قال: ان الجثث تطفو على سطح المياه التي غمرت معظم المدينة. وقال للتلفزيون «قلبي مثقل الليلة. ليس عندي انباء طيبة». وما زال أكثر العلماء المختصين بالأعاصير يرون أن الربط بين الاحتباس الحراري على مستوى الأرض ككل مع عواصف مثل إعصار كاترينا هو شيء سابق لأوانه. على الرغم من أن ارتفاع درجات حرارة سطح البحار يؤدي إلى تكرار واحتمال وقوع الأعاصير، فإنهم يؤكدون أن سجل العواصف الأطلسية التي جرت خلال المائة والخمسين عاما الأخيرة تظهر وجود حوادث مماثلة كثيرة لتكرار ظواهر من هذا النوع. لكن حسب دراسة صدرت هذا الشهر في مجلة «نيتشر» العلمية كتبها الخبير بالأنواء الجوية كيري ايمانويل من معهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا يتحدى وجهة النظر الغالبة بين خبراء الأعاصير. وفيها يستنتج الكاتب أن القوة المدمرة للأعاصير والزوابع الاستوائية في المحيط الهادي قد زادت بمعدل 50% خلال نصف القرن الأخير، وأن ارتفاع حرارة سطح البحار له علاقة بالاحتباس الحراري على مستوى الكرة الأرضية، وهذا له صلة جزئية بظاهرة تزايد الأعاصير، وقال ايمانويل «كنت واحدا من المتشككين بوجود علاقة قبل عام واحد فقط». لكن بعد فحص المعلومات التي تنقلها الطائرات عن «الاعاصير الاستوائية»، التي تجري في المحيط الهادي (وهي تسمية مماثلة للأعاصير التي تجري في المحيط الأطلسي) «شعرت بالروع لمشاهدة المسار التصاعدي» ومدة حدوثها أيضا مع ارتفاع سرعة رياح العواصف. وأضاف «بدأ الناس بالتساؤل بشكل جدي في ما إذا كان هناك علامة لهذا بالاحتباس الحراري. أظن أنك سترى الكثير من التركيز على هذا الجانب خلال السنوات المقبلة». وكان نشاط الأعاصير في المحيط الأطلسي، أكثر من المعتاد في آخر السنوات الإحدى عشرة حسب المعلومات التي قدمتها «إدارة المناخ والمحيطات القومية». وخلال هذا الشهر قدمت هذه المؤسسة تنبؤات بوقوع الأعاصير لهذه السنة وقدرت وقوع ما بين 18 إلى 21 عاصفة استوائية، وهذا يشمل 11 واحدة ستصبح أعاصير، وخمسة أعاصير من سبعة ستصل إلى مستوى الإعصار الكبير. وهذا ما سيجعل عام 2005 أكثر الفصول عنفا بالنسبة للأعاصير التي سبق تسجيلها. لكن «إدارة المناخ والمحيطات القومية»، مقتنعة بأن الأعاصير ناجمة، على الأكثر، عن التأثيرات المزدوجة للظروف الدورية المتعلقة بالمناخ والمحيط، التي تسعى إلى إنتاج عواصف استوائية كل 20 إلى 30 سنة. وإذا كان الاحتباس الحراري له دور في تشكيل الأعاصير فإنه دور ثانوي، حسبما ترى الوكالة الفيدرالية الخاصة بالمناخ والمحيطات. وقد اظهرت نماذج الكومبيوتر، لسنوات، ان ارتفاع درجة حرارة سطح البحر بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري يمكن ان تؤدي الى مزيد من الظروف الملائمة للاعاصير. ولكن قبل ابحاث ايمانويل كانت هناك اشارات محدودة الى ان الاعاصير اصبحت اقوى او زاد عددها، بالرغم من الزيادات المسجلة لارتفاع درجة حرارة سطح البحر. والاكثر من ذلك فقد اشار العلماء المتشككين في علاقة الاعاصير بارتفاع درجة الحرارة، الى ان سجلات المناخ على مستوى العالم غير متكاملة من اجل فحص شامل لهذه الظاهرة. وقالوا ان الامر يتطلب تحليلا لنشاطات العواصف يرجع لمئات بل لالاف السنين. واوضح وليام غراي، وهو خبير في الطقس في جامعة ولاية كولورادو، ويعتبر واحدا من مؤسسي علم العواصف الاستوائية «لا يوجد على الاطلاق دليل عضوي. ان الاشخاص الذين يؤيدون وجهة النظر القائلة، ان البشر يتسببون في زيادة درجة حرارة الكرة الارضية، سيتقدمون بأي معلومات تشير الى ان البشر يتسببون في سوء الاعاصير، غير ان الامر ليس كذلك». وتجدر الاشارة الى ان غراي يتشكك كثيرا في نتائج ايمانويل. واوضح «العديد من زملائي الذين يمتلكون خبرة كبيرة يتشككون في هذه الفكرة بأن الاحتباس الحراري يؤدي الى مزيد من العواصف او الى عواصف اكثر قوة. من المؤكد حدوث تغيير في الاطلنطي في الآونة الاخيرة. ولكن اذا ما عدت الى الثلاثينات تكتشف وقوع العديد من العواصف انذاك. هذه دورات طبيعية غير متعلقة بتغييرات في درجات الحرارة. لا يمكنني القول بعدم وجود اسباب بشرية، ولكنها ضئيلة». وبالرغم من ذلك فإن بعض العلماء يؤكدون ان الارتفاع في درجات الحرارة في نصف القرن الماضي ـ وهو اتجاه موثق توثيقا جيدا، مرتبط بالنشاطات البشرية مثل حرق الوقود الحجري ـ ستؤدي في النهاية الى التأثير في العواصف، اذا لم يكن ذلك قد حدث بالفعل. ويشير كيفين ترنبيرث عالم الطقس في إدارة المناخ والمحيطات القومية الى «ان درجات حرارة المحيطات والبحار هي التي تقدم وقود الاعاصير». وكان ترنبيرث قد نشر مؤخرا بحثا في صحيفة «ساينس» تؤكد ان التغييرات الجوية تدفع الاعاصير الى اسقاط المزيد من الامطار، وبالتالي تصبح اكثر خطورة. ومثل هذه الاراء تبقى مثيرة للجدل بين العديد من خبراء الاعاصير. ففي العام الماضي، انسحب كريس لاندسي، وهو خبير معروف في الاعاصير في ادارة المناخ والمحيطات القومية من لجنة حكومية مشتركة حول التغييرات الجوية، وهي لجنة دولية تلخص بطريقة دورية، الاجماع حول ظاهرة الارتفاع الحراري. وقال لاندسي في خطاب الى زملائه انه استقال لانه يختلف اختلافا كبيرا مع البيانات العلنية التي اصدرها ترنبيرث، وهو عضو ايضا في اللجنة، مشيرا الى ان الاعاصير التي نشبت في المحيط الاطلنطي في العام الماضي مرتبطة بارتفاع الحرارة.
    * خدمة «لوس انجليس تايمز»
    أنا الذي نظر الأعمى الى أدبي * وأسمعت كلماتي من به صمم
    أنام ملء جفوني عن شواردها * ويسهر الخلق جراها ويختصم
    الخيل والليل والبيداء تعرفني * والسيف والرمح والقرطاس والقلم

  3. #3
    تاريخ التّسجيل
    16-10-2008
    الإقامة
    في الملعب (سنتياجو برنابيو)
    المشاركات
    456

    إفتراضي

    الأعاصير المدمرة



    فريق من العلماء الأمريكيين يعترف أن الأعاصير المدمرة تضاعفت مؤخرا






    قال فريق من العلماء الأمريكيين إن الأعاصير الأكثر قوة تضاعفت تقريبا خلال الثلاثين عاما الماضية.


    وتًحدُثُ الأعاصير عندما تصل درجات حرارة سطح المحيطات الى مستويات مرتفعة جدا.


    إلا أن الباحثين يُحذرون من أن إثبات وجود رابط مباشر بين ظاهرة تضاعف الأعاصير المدمرة والاحتباس الحراري الذي شهده العالم خلال السنوات القليلة الماضية يتطلب العودة الى عصور ماضية لم تكن تسجل فيها هذه الظواهر تسجيلا دقيقا.


    ومع ذلك قال هؤلاء العلماء إن قوة إعصار كاترينا تتناسب والاتجاه العام الذي تم تسجيله.


    ويقول فريق من العلماء من مركز جورجيا للعلوم في اطلانطا بولاية جورجيا ومن المركز الوطني للابحاث الجوية في كولورادو إنهم قاموا بتحليل المعلومات المتاحة عن الاعاصير منذ أن بدأ تسجيل هذه الظواهر عن طريق الأقمار الصناعية.


    واكتشف العلماء إن هناك زيادة حادة في عدد الأعاصير التي تحتل المرتبة الرابعة والخامسة من حيث القوة والتي سببت أكبر خسائر خلال الفترة الماضية.


    وتشير الدراسة التي اجراها هؤلاء العلماء الى ان الأعاصير القوية التي سجلت في الفترة بين عامي 1975 و 1989 بلغ عددها 171 إعصارا ارتفع الى 269 في الفترة بين عامي 1990 و 2004 .


    وقال البروفيسور بيتر ويبستر رئيس فريق البحث في تصريحات لبي بي سي إن بإمكانه القول أن زيادة حدة هذه الأعاصير يعود على الأرجح الى زيادة درجة حرارة سطح المحطيات بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري.


    ومن ناحية أخرى انتقد نائب رئيس الوزراء البريطاني جون بريسكوت سجل الولايات المتحدة في مكافحة الاحتباس الحراري، في أعقاب إعصار كاترينا الذي دمر مدينة نيو أورلينز.


    وفي كلمة ألقاها في برلين وجه بريسكوت انتقادات حادة للحكومة الأمريكية التي رفضت التوقيع على اتفاقية كيوتو.


    وقال أمام الكونجرس الدولي لمجلس الحضر الأوروبي إن التغير المناخي مسؤول عن ارتفاع مستوى مياه البحار وتزايد العواصف.


    وقارن بريسكوت بين نيو أورلينز والدول المكونة من جزر والتي قال إنها معرضة لخطر الغرق.


    "تضامن وتعاطف"


    وشدد برسكوت على "تعاطفه" مع الولايات المتحدة، لكنه قال إن الإدارة الأمريكية "أخطأت" في عدم انضمامها إلى بريطانيا وباقي الدول الصناعية الكبرى في دعمها لاتفاقية كيوتو الخاصة بمكافحة التغير المناخي.


    وقال: "أود أن انتهز هذه الفرصة للاعراب عن تضامننا وتعاطفنا بعد الدمار الذي تسبب به الإعصار كاترينا.. وباعتباري مفاوضا أوروبيا في اتفاقية كيوتو الخاصة بالتغير المناخي، فأنا مدرك تماما أن التغير المناخي يغير من الأنماط المناخية ويرفع مستوى سطح البحر."


    وأشار بعض المعلقين إلى أن كاترينا يعد مثالا على نوع العواصف التي ستصبح أكثر شيوعا مع تزايد ارتفاع درجة حرارة الأرض أو ما يعرف بالاحتباس الحراري.


    وتستهدف اتفاقية كيوتو الحد من هذه الظاهرة عن طريق تقليص انبعاثات الغازات التي تسبب ظاهرة الصوبات الزجاجية.


    لكن الولايات المتحدة رفضت الاعتراف بأن النشاطات البشرية هي المسؤولة عما حدث.


    كما كال بريسكوت المديح لبعض رؤوساء البلديات الأمريكية الذين تجاهلوا موقف الحكومة الفيدرالية واتخذوا إجراءات فعلية لتقليل انبعاثات الكربون.


    وقال: "في زيارة قمت بها مؤخرا إلى الولايات المتحدة، شعرت بالسعادة عندما رأيت رؤوساء البلديات يقومون بمبادرات بيئية تتعلق بكيوتو."


    "هذا العام وقع 178 رئيس بلدية، يمثلون أكثر من 36 مليون أمريكي على أهداف كيوتو إضافة إلى 60 رئيس مدينة مثل لندن وشنغهاي وموسكو وريو والذين وافقوا على اتخاذ 21 إجراء فعليا تتعلق بنفايات الطاقة والتصميمات الحضرية والصحة والمياه والنقل."


    وأضاف: "الفيضانات المروعة التي شهدتها نيو أورلينز تذكرنا بمخاوف زعماء دول مثل جزر المالديف التي تواجه خطر الاختفاء كلية."


    "أنا فخور بأن بريطانيا حققت بالفعل أهداف كيوتو الخاصة بانبعاث الغازات، قبل ست سنوات من الموعد المستهدف، ولم يتأثر اقتصادها."
    أنا الذي نظر الأعمى الى أدبي * وأسمعت كلماتي من به صمم
    أنام ملء جفوني عن شواردها * ويسهر الخلق جراها ويختصم
    الخيل والليل والبيداء تعرفني * والسيف والرمح والقرطاس والقلم

  4. #4
    تاريخ التّسجيل
    16-10-2008
    الإقامة
    في الملعب (سنتياجو برنابيو)
    المشاركات
    456

    إفتراضي

    الأعاصير المدمرة تضاعفت مؤخر
    تنشأ الأعاصير بسبب ارتفاع حرارة أسطح المحيطات
    قال فريق من العلماء الأمريكيين إن الأعاصير الأكثر قوة تضاعفت تقريبا خلال الثلاثين عاما الماضية.

    وتًحدُثُ الأعاصير عندما تصل درجات حرارة سطح المحيطات الى مستويات مرتفعة جدا.

    إلا أن الباحثين يُحذرون من أن إثبات وجود رابط مباشر بين ظاهرة تضاعف الأعاصير المدمرة والاحتباس الحراري الذي شهده العالم خلال السنوات القليلة الماضية يتطلب العودة الى عصور ماضية لم تكن تسجل فيها هذه الظواهر تسجيلا دقيقا.

    ومع ذلك قال هؤلاء العلماء إن قوة إعصار كاترينا تتناسب والاتجاه العام الذي تم تسجيله.

    ويقول فريق من العلماء من مركز جورجيا للعلوم في اطلانطا بولاية جورجيا ومن المركز الوطني للابحاث الجوية في كولورادو إنهم قاموا بتحليل المعلومات المتاحة عن الاعاصير منذ أن بدأ تسجيل هذه الظواهر عن طريق الأقمار الصناعية.

    واكتشف العلماء إن هناك زيادة حادة في عدد الأعاصير التي تحتل المرتبة الرابعة والخامسة من حيث القوة والتي سببت أكبر خسائر خلال الفترة الماضية.

    وتشير الدراسة التي اجراها هؤلاء العلماء الى ان الأعاصير القوية التي سجلت في الفترة بين عامي 1975 و 1989 بلغ عددها 171 إعصارا ارتفع الى 269 في الفترة بين عامي 1990 و 2004 .

    وقال البروفيسور بيتر ويبستر رئيس فريق البحث في تصريحات لبي بي سي إن بإمكانه القول أن زيادة حدة هذه الأعاصير يعود على الأرجح الى زيادة درجة حرارة سطح المحطيات بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري.
    أنا الذي نظر الأعمى الى أدبي * وأسمعت كلماتي من به صمم
    أنام ملء جفوني عن شواردها * ويسهر الخلق جراها ويختصم
    الخيل والليل والبيداء تعرفني * والسيف والرمح والقرطاس والقلم

  5. #5
    تاريخ التّسجيل
    16-10-2008
    الإقامة
    في الملعب (سنتياجو برنابيو)
    المشاركات
    456

    إفتراضي

    الأعاصير الحلزونية.. دمار متحرك




    صورة للإعصار الحلزوني التقطتها أقمار وكالة ناسا

    أفاق الشعب الكوبي يوم الأحد الماضي بعد يومين طويلين من الرياح العاتية، بلغت سرعتها أكثر من 215 كيلومترًا في الساعة؛ ليجدوا أنفسهم وسط منظر مذهل من الدمار والخراب. وقد أعلنت الحكومة الكوبية عن وقوع خسائر فادحة في المحاصيل الزراعية والممتلكات، بالإضافة إلى وفاة خمسة أشخاص حسب التقديرات الأولية؛ والسبب رياح "ميتشل". لم تكن تلك الرياح إلا تلك الظاهرة الطبيعية المسماة بالإعصار الحلزوني، والذي يعتبر من أكثر الظواهر الطبيعية تدميرا في العالم.

    ما هو الإعصار الحلزوني؟

    الإعصار الحلزوني هو عاصفة ضخمة، تدور حول مركز من الضغط الجوي المنخفض جدا يُسمى بعين الإعصار، وتتحرك رياحها بسرعات لا تقل عن 119 كيلومترًا في الساعة. يتراوح ارتفاع الإعصار ما بين 8-10 كيلومترات، في حين يتراوح عرضه ما بين 480-650 كيلومترًا، وتتحرك منظومة الإعصار على سطح الكرة الأرضية بسرعة قد تصل إلى 50 كيلومترًا في الساعة.

    يبدأ تكوين الإعصار الحلزوني غالبا على هيئة عاصفة رعدية على أحد السواحل -كساحل غرب القارة الأفريقية مثلا-، والتي تتحرك لتصل بنفسها فوق المياه الاستوائية الدافئة للمحيط الأطلنطي. ومن أجل أن تتحول العاصفة الرعدية تلك إلى إعصار حلزوني لا بد من توافر عدة شروط؛ أحدها: ألا تقل درجة حرارة مياه المحيط عن 26.5 درجة مئوية لعمق لا يقل عن 50 مترًا. يبدأ الهواء الدافئ والرطب في الارتفاع بسرعة عن سطح المحيط، والذي ما إن يرتفع حتى يبدأ بخاره في التكاثف، وبالتالي تتكون السحب الرعدية وقطرات الماء. هذا التكاثف من شأنه إطلاق ما يُسمى بالطاقة التكاثفية الكامنة على هيئة حرارة تقوم بدورها بتدفئة الهواء في الطبقات العليا من الجو، والذي يبدأ هو الآخر في الارتفاع؛ لكي يتم تبديله بهواء جديد صاعد من سطح البحر. تستمر هذه العملية من سحب للهواء الدافئ إلى أعلى، والتي تتسبب في خلق رياح دائرة حول مركز العاصفة.

    العامل الثاني المهم من أجل تكوين الإعصار الحلزوني هو تواجد رياح على سطح الماء اتجاهاتها مختلفة، إلا أنها تلتقي وتتخبط بعضها ببعض، بالإضافة إلى وجود رياح أخرى قوية ذات سرعات موحدة في الطبقات العليا من الجو. فأما الرياح المتخبطة، فتدفع بالهواء الدافئ إلى أعلى عند التقائها، والذي لا يكون من شأنه إلا إسراع حركة التيار الهوائي الصاعد الذي قد حدث بالفعل كما شرحنا سالفا. وأما الرياح القوية ذات السرعة الموحّدة -والتي تكون على ارتفاع 9000 متر تقريبا-، فتعمل على رفع الهواء الدافئ القادم من أسفل عن مركز الإعصار. هذه الرياح القوية ذات السرعة الموحدة هي المسؤولة عن تنظيم منظومة الإعصار، ولا بد أن تكون سرعاتها موحدة على جميع المستويات، وإلا فقد الإعصار نظامه وضعف.

    العامل الثالث الذي يجب توافره من أجل تكوين الإعصار هو وجود فارق في الضغط الجوي بين سطح المحيط وطبقات الجو العليا (على ارتفاع 9000 متر). فالضغط المرتفع في الطبقات العليا فوق مركز الإعصار، يقوم بإزالة الحرارة من الهواء المرتفع إلى أعلى، وبالتالي يدعم دورة ارتفاع الهواء، ويضخم الإعصار. كما أن شفط الهواء ذي الضغط المرتفع إلى داخل مركز الإعصار ذي الضغط المنخفض- من شأنه زيادة سرعة الرياح أكثر وأكثر.



    يدور الإعصار و تدور معه رحى الخسائر

    العامل الرابع المهم من أجل تكوين إعصار حلزوني هو بدء تكوين الإعصار على بعد 500 كيلومتر تقريبا من خط الاستواء؛ وذلك لأن دوران الأرض حول نفسها هي التي تساعد الرياح لتدور حول نفسها على شكل حلزوني. ينشأ عن ذلك التفاف للرياح عكس اتجاه عقارب الساعة، وتحرّك الإعصار كله من الشرق إلى الغرب في نصف الكرة الأرضية الشمالي، والتفاف للرياح مع اتجاه عقارب الساعة وتحرك الإعصار من الغرب إلى الشرق في نصف الكرة الأرضية الجنوبي يسمى ظاهرة "تأثير كوريولس" Coriolis effect.

    أما مركز الإعصار الحلزوني -المسمى بالعين- فكما ذكرنا، فإنه مركز من الضغط الجوي المنخفض جدا، قد يبلغ عرضه عدة كيلومترات يكون الجو داخله جميلا ولطيفا؛ بحيث تظهر السماء من أعلى صافية، وتكون الرياح بداخله شبه منعدمة، إلا أن ما يتلو هذه العين الساكنة اللطيفة هو أخطر جزء من الإعصار، وهو المعروف بحائط العين، والذي يكوّن الجدار الرياحي الملتف حول مركز الإعصار، والتي تكون رياحه أقوى وأعنف رياح.

    متوسط عمر الإعصار الحلزوني 10 أيام تقريبا، إلا أنه بسبب حركته المستمرة لا يؤثر على منطقة واحدة إلا لمدة يوم أو يومين في أغلب الأحيان.

    أعلى خط الاستواء يكون موسم الأعاصير الحلزونية ما بين شهري يوليو وأكتوبر في المحيط الأطلنطي وشرق وغرب المحيط الهادي، أما جنوب خط الاستواء يكون موسم الأعاصير الحلزونية ما بين شهري نوفمبر ومارس في المحيط الهندي وقرابة السواحل الأسترالية.

    قياس الأعاصير الحلزونية

    يتم قياس قوة الإعصار الحلزوني حسب مقياس "سفير-سمسون" على الشكل التالي:



    تصنيف مقياس سفير-سمسون
    معدل تكلفة الدمار الناتج
    سرعة الرياح
    نوع الدمار الناتج

    1
    24 مليون دولار
    118-154 كم/الساعة
    أضرار بالأشجار والمنازل المتحركة، وإغراق الطرق الساحلية.

    2
    220 مليون دولار
    155-177كم/الساعة
    أضرار بالأشجار والسيارات، وقطع الطرق الساحلية.

    3
    بليون دولار
    178-209 كم/الساعة
    خلع الأشجار، وأضرار بالمباني الصغيرة. يجب إخلاء المناطق التي ستتعرض لهذه الدرجة،

    4
    2.2 بليون دولار
    210-248 كم/الساعة
    أضرار بالغة بالأشجار والمباني. إخلاء المنطقة أساسي في هذه الدرجة.

    5
    6 بليون دولار
    أكثر من 249 كم/الساعة
    دمار شامل للأشجار والمباني. لا بد من القيام بإخلاء تام للمنطقة.




    لا يمكن توقع حدوث إعصار حلزوني حتى الآن، إلا أن هناك عدة طرق لمراقبة الأعاصير منذ بدايات تكوينها ومن أجل ترقّب خط سيرها. أهم هذه الطرق استخدام الصور القادمة من الأقمار الصناعية، ثم عن طريق استخدام طائراتWC-130H المجهزة بأحدث أجهزة الأرصاد الجوية، والتي تقوم بالطيران إلى داخل الإعصار الحلزوني نفسه من أجل قياس سرعات الرياح والضغط الجوي داخله، بالإضافة إلى قياس سقوط الأمطار.

    إحصائيات حلزونية

    واليكم بعض الإحصائيات الخاصة بالأعاصير الحلزونية:

    - أقوى إعصار حلزوني: إعصار "نانسي" في شمال غرب المحيط الهادي في الثاني عشر من سبتمبر عام 1961، والذي بلغت سرعة رياحه 342 كيلومترًا/الساعة.

    - أسرع الأعاصير الحلزونية تكوناً: إعصار "فورست" في شمال غرب المحيط الهادي في شهر سبتمبر 1983، زادت سرعة رياحه 56 كم/الساعة في خلال 6 ساعات، و138 كم/الساعة في خلال يوم واحد.

    - أعلى موجة ناتجة عن إعصار حلزوني: موجة كان ارتفاعها 13 مترا في إعصار "باثرست باي" بأستراليا عام 1899.

    - أضخم إعصار حلزوني: إعصار "تب" في شمال غرب المحيط الهادي في أكتوبر 1979، والذي بلغ نصف قطره 1100كم.

    - أصغر إعصار حلزوني: إعصار "تريسي" بأستراليا في ديسمبر 1974، والذي بلغ نصف قطره 50 كيلومترًا فقط.

    - أطول إعصار عمرا: إعصار "جون" في شهريْ أغسطس وسبتمبر من عام 1994، والذي استمر لمدة 31 يوم.

    - أكثر الأعاصير تسببا في وفيات: إعصار بنجلادش عام 1970، والذي تسبب حسب أقل التقديرات في 300.000 وفاة.

    - أكثر الأعاصير دمارا: إعصار "آندرو" عام 1992، والذي أصاب جزر "ألباهاما"، وولايتي "فلوريدا" و"لويزيانا" الأمريكيتين، والذي قُدِّرت خسائره بـ26.5 بليون دولار أمريكي.

    هل توقفت الأعاصير؟

    بدأت الحكومة الأمريكية عام 1962 في القيام بأبحاث حول إمكانية إيقاف الأعاصير الحلزونية قبل وصولها إلى اليابسة، إلا أن المشروع توقف عام 1983 دون التوصل إلى أية نتائج. عالم أمريكي يسمى "هيوولوبي" ما زال يعتقد أنه بالإمكان إيقاف الأعاصير الحلزونية. إحدى أفكاره إحراق كميات من البترول من على مركب قريب من الإعصار الحلزوني من أجل إطلاق كميات كبيرة من السخام الأسود داخل الجو، والتي تقوم بسبب دكانة لونها بامتصاص حرارة الشمس، وبالتالي تكوين تيارات هوائية صاعدة تقوم بتعطيل نظام سير رياح الإعصار. كما فكر العالم الأمريكي في وضع مرآة ضخمة من ورق القصدير في الفضاء، تقوم بعكس أشعة الشمس من أجل تسخين المحيط في نقطة محددة من أجل تغيير مسار الإعصار! إلا أن كل تلك الأفكار لم تجد حيزاً للتنفيذ حتى الآن، وما زالت الأعاصير الحلزونية تدور، وتدور معها رحى الخسائر.
    أنا الذي نظر الأعمى الى أدبي * وأسمعت كلماتي من به صمم
    أنام ملء جفوني عن شواردها * ويسهر الخلق جراها ويختصم
    الخيل والليل والبيداء تعرفني * والسيف والرمح والقرطاس والقلم

  6. #6
    تاريخ التّسجيل
    16-09-2008
    الإقامة
    خــــــــــــــــــــــــــــــــــــط الــــــــــــــســـــــــماء
    المشاركات
    1,592

    إفتراضي

    مشكور على التقرير

    شــــــــــــــــكــــــــــــــريـــــه
    FoR
    EvErYsInG
    رابطة
    نادي برشلونة


    ~ [ مُسَـــــابَقَة التَوقُعَــــات ] ~
    بلال أنيلكا : عندما إعتنقت الإسلام أمشي و رأسي مرفوع.


  7. #7
    تاريخ التّسجيل
    16-10-2008
    الإقامة
    في الملعب (سنتياجو برنابيو)
    المشاركات
    456

    إفتراضي

    شكرا على المرور..........................................
    أنا الذي نظر الأعمى الى أدبي * وأسمعت كلماتي من به صمم
    أنام ملء جفوني عن شواردها * ويسهر الخلق جراها ويختصم
    الخيل والليل والبيداء تعرفني * والسيف والرمح والقرطاس والقلم

  8. #8

    إفتراضي

    شكرا على الجهد والمعلومات الرائعة والمفيدة

  9. #9
    تاريخ التّسجيل
    16-10-2008
    الإقامة
    في الملعب (سنتياجو برنابيو)
    المشاركات
    456

    إفتراضي

    عفواً...................................
    أنا الذي نظر الأعمى الى أدبي * وأسمعت كلماتي من به صمم
    أنام ملء جفوني عن شواردها * ويسهر الخلق جراها ويختصم
    الخيل والليل والبيداء تعرفني * والسيف والرمح والقرطاس والقلم

  10. #10
    تاريخ التّسجيل
    22-04-2010
    الإقامة
    الخالدية
    المشاركات
    98

    إفتراضي

    مشكور اخي على هذه المعلومات..

مواضيع مشابهة

  1. طلب : معلومات عن الأعاصير والمنخفضات الجوية
    By رحووم in forum الدراسات الاجتماعية
    الردود: 7
    آخر مشاركة: 14-11-2011, 11:51 PM
  2. العاشر ابي تعطوني الأعاصير الي صارت من 2004 لحد 2009
    By ملكة الإحساس in forum الدراسات الاجتماعية
    الردود: 2
    آخر مشاركة: 10-04-2009, 02:24 AM
  3. الثامن الأعاصير
    By قناص عبراوي in forum الدراسات الاجتماعية
    الردود: 2
    آخر مشاركة: 02-11-2008, 06:33 PM