ما إنفلونزا الخنازير؟ ومن أين أتت؟: هي عدوى تنفسية تسببها الإنفلونزا من النوع "أي"، وعادة ما تصيب الخنازير لكنها يمكن أن تنتقل إلى البشر. وهذه سلالة جديدة يحتمل أنها تشكلت عندما أصاب فيروسان للإنفلونزا خنازير أكبر سنا من الخنازير نفسها في المكسيك، ثم تبادلت هذه الفيروسات الجينات لتكوّن سلالة جديدة.

هل تحمينا أقنعة الوجه من العدوى؟: ممكن، لكن الدليل على ذلك فيه خلاف. فقد كشفت دراسة أسترالية أن هذه الأقنعة يمكن أن تقلل فرص العدوى، لكن إذا لُبست بطريقة ملائمة وبصفة مستمرة فقط. والحكومة البريطانية قد كدست 350 مليون قناع للعاملين بالشؤون الصحية، لكن ليس هناك خطط لتوزيع أي منها على عامة الشعب.

ما أعراض المرض؟: أعراض إنفلونزا الخنازير مشابهة لتلك التي تنجم عن الإنفلونزا الموسمية المعروفة. وهذه تشمل حمى وكحة والتهاب في الحلق وآلام في الجسم وصداع ورعشات وإرهاق. وبعض الناس يصابون بالإسهال والقيء.

كيف أعرف ما إذا كنت بحاجة للذهاب إلى الطبيب؟: إذا أحسست بالأعراض السابقة وكنت تعيش في أماكن تأكدت فيها حالات إصابة بإنفلونزا الخنازير أو سافرت مؤخرا إلى المكسيك، يجب عليك حينئذ أن تطلب استشارة طبية. والمطلوب من المرضى ألا يذهبوا إلى عيادات الأطباء لتقليل خطر نقل المرض إلى الآخرين. وبدلا من ذلك ينبغي أن يلازموا منازلهم واستدعاء الطبيب للمشورة.

هل هو قابل للعلاج؟: ممكن باستعمال عقاقير الإنفلونزا مثل تاميفلو أو ريلينيز، وليس هناك دواء لإنفلونزا أقدم من هذين.

هل هناك لقاح؟: لا. فقد تم عزل السلالة الآن وسيستغرق الأمر من ثلاثة إلى ستة أشهر لإنتاج لقاح.

لماذا قتلت إنفلونزا الخنازير أناسا في المكسيك بينما سُجلت حالات متوسطة فقط في الولايات المتحدة؟

العلماء لا يعرفون السبب بالتأكيد حتى الآن، لكن الإجابة الأكثر احتمالا هي أن علينا أن نكتشف النطاق الكامل لأي تفش. وهناك احتمال أن الفيروس ظل متداولا في المكسيك لعدة أسابيع، لكنه استمر متخفيا لأنه عادة ما يسبب أعراضا طفيفة فقط. وربما كان هناك مئات الحالات الطفيفة لكل وفاة حدثت. والتفشي المكسيكي قد يكون ببساطة أكثر تقدما من الذي في أميركا.

هل يعنى هذا أن نتوقع رؤية وفيات في أميركا وفي أماكن أخرى أيضا؟: محتمل. وسيكون هناك ربما حالات أشد، لكن كثيرا من أولئك الذين ماتوا في المكسيك لم يُعالجوا بسرعة. والاستجابة الطبية ستكون أسرع وأكثر فعالية في بلاد مثل أميركا وبريطانيا، وهذا بالتأكيد سينقد أرواحا.

كيف أحمي نفسي؟: خذ الاحتياطات العادية. استر الكحة والعطسة بمنديل ورقي تلقيه بعدها مباشرة، واغسل يديك كثيرا. وعلى الكبار أن يلازموا بيوتهم إذا مرضوا، ويجب إبقاء الأطفال في البيت ومنعهم من الذهاب للمدرسة.

أفضل طرق الوقاية من أنفلونزا الخنازير
إن أفضل وسيلة للوقاية من مرض أنفلونزا الخنازير تكون بالتقيد بقواعد النظافة الشخصية الأساسية لأنها تمنع انتقال عدوى الفيروس التي تصيب بشكل خاص الجهاز التنفسي في الجسم.
وأوضح نائب مدير "مراكز الأمراض والوقاية منها" في أطلانطا الدكتور ريتشارد بيسير أن طريقة منع الإصابة بأنفلونزا الخنازير شبيهة تماما بطريقة الوقاية من الأنفلونزا الموسمية العادية.
وفي هذا الإطار قال بيسير "إذا كنت تقيم في منطقة موبوءة، أو إذا كنت تعاني من أنفلونزا الخنازير فمن الأفضل عدم تقبيل الآخرين"، مضيفا "إننا لا ندعو من وراء ذلك أن تكون هناك برودة عاطفية ولكن الهدف من وراء ذلك عدم انتقال المرض التنفسي إلى الآخرين".ودعا بيسير إلى غسل اليدين بالماء والصابون بعد كل مرة يعطس أو يسعل فيها المرء، موضحا بأن مواد التنظيف الكحولية التي تستخدم لتطهير اليدين تلعب دورا فعالا في خفض الإصابة بالفيروسات، موضحا بأنّ أكثر المناطق عرضة للإصابة بالمرض هي العينين والأنف أو الفم.كما حثّ على عدم الاقتراب من المصابين بمرض أنفلونزا الخنازير لأن العدوى تنتقل من شخص إلى آخر عن طريق السعال أو العطس، وطلب من الأشخاص الذين يعانون من عوارض المرض وهي الارتفاع الشديد في درجة الحرارة وفقدان الشهية والسعال وجريان الناف والألم في الحلق والغثيان والقيء والإسهال البقاء في المنزل وعدم الذهاب إلى المدرسة أو العمل والاتصال بالطبيب للعلاج.
وقال بيسير "عليك تغطية وجهك دائما عندما تسعل"، مشيرا إلى أن "هذه هي الطريقة الملائمة لخفض حالات انتقال الالتهابات المصاحبة للمرض من شخص إلى آخر".


منقول