صفحة 1 من 2 12 الاخيرالاخير
عرض النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: الموسيقى و الفنون التقليدية فى سلطنة عمان

  1. #1
    تاريخ التّسجيل
    21-07-2009
    المشاركات
    162

    Smile الموسيقى و الفنون التقليدية فى سلطنة عمان

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الفنون العمانيه التقليديهعُماندوله ذات حضاره عريقه وتاريخ ضارب في عمق الزمان , والموسيقى التقليديه ظهرتونبتت مع بدء النشاط الاجتماعي على ارض عمان , لذا فهي تستمد جذورها منالحياة على ارض عمان ولقد عاشت الفنون التقليديه محموله في صدور ابنائهاوعقولهم ينقلها كل جيل لاخر كامانه حتميه بطريقه عفويه في حركه دائبه مستمره .

    وفنون عمان التقليديه عديده ومتداخله , حيث يصعب الفصل بينها بشكلكامل , مهي فنون تؤدى بشكل جماعي وفي مناسبات عديده مواكبة لعادات والتقاليدوالمناسبات الاجتماعيه الكثيره واهمها الاسلاميه الكبرى كعيد الفطر وعيدالاضحى والمولد النبوي الشريف أيضاً المناسبات الخاصه كالأعراس والختانوالحصاد....الخ .

    فنون عمان التقليديه في مجال الغناء تعتمد بصفهأساسيه على أداء الصوت البشري للأحان التي توارثها العُمانيون جيلا بعد جيل , وإذا كان القسط الاكبر من الغناء التقليدي العماني ماتصاحبه آلات زامرةمحدودة النوع والعدد:
    ففي الليوا يكون الغناء بمصاحبة مزمار ذي بوق , وريشة مزدوجه , وعلى الاخص في ولايات الباطنة .
    وفي فن السروان , وكذالكفن الكوزاك(الكنزاك) يكون الغناء أو الرقص أو كلاهما بمصاحبة نفس النوع منالمزمار .
    وفي رقص النساء في ولاية ضنك يكون الغناء بمصاحبة مزمار مزدوجذي ريشه مفرده .
    وفي المنطقة الجنوبيه يكون أداء فن القصبة وفن الشرح وفنالبرعة بمصاحبة نوع من الناي , إما من غاب أو من معدن .

    الإيقاع
    يلعب الإيقاع دورا هاما وأساسيا في موسيقى عمان التقليدية, ويشترك في أغلبية فنون السلطنة وهو متنوع بتنوع مناطقالسلطنة الواسعة, فمنه البسيط والأعرج والمركب والمتداخلوالمزخرف. وتاريخ عمان الحافل ينعكس في تعدد إيقاعاتهافنجد المزج الإفريقي إلى جانب الآسيوي إلى جانب الإيقاعاتالعربية الأصيلة.

    وعند التدقيق في الفنون العمانية نجد هذا الاهتمام واضحافي نواحي كثيرة. ويعتبر الإيقاع عنصرا أساسيا في الموسيقىالعربية عامة والموسيقى العمانية خاصة.

    تعريف الإيقاعيعرف الإيقاع أيضا بالتسميات التالية: الأوزان, الضروب, الأصول. ويعتبر الإيقاع النصف المنظم للموسيقى, فالموسيقىمعروفة أنها تتكون من اللحن والإيقاع.

    ومنذ بداية الحضارات والإيقاع يعتبر عنصرا هاما في التكوينالموسيقي وهذا ما تثبته آثار الحضارات القديمة وكذلك المخطوطاتالقديمة أولت عناية كبيرة بمعالجة قسم الإيقاع. وقد خصصله الفيلسوف العربي الفارابي أعمالا خاصة يصف بها هذاالعلم. وفي أهم أعماله للموسيقى وهو ( كتاب الموسيقى الكبير ) خصص أجزاء لمعالجة الإيقاع. وما يفيدنا هنا هو وصفهلإيقاع النقرات التي من خلال تنوعها ينشا الإيقاع وقدوصفها هكذا :" ولنفرض النقرات في مراتب ثلاث, منهانقرة قوية, ومنها لينة, ومنها متوسطة
    ".

    النقرة القوية_ الدمهي إحدى ضلوع الإيقاع الأساسية التي تحدد الإيقاع وخلاياهمن جهة القوة. والقوة هنا في الإيقاع تعني النبر القويالذي يستخدم له حاليا الحروف الدالة على هذه المهمة مثلالدم _ وهو الصوت الغليظ الذي تصدره آلة الإيقاع.

    فمثلا في آلة السماع أو الطار يكون ذلك بضرب النقرة بالكفعلى الجلد بقوة. وعلى آلة المسندو تكون وسط جلد المسندو. وعلى الرحماني تكون بالكف على وسط الجلد بقوة. أما إذاكان العزف عن طريق استخدام العصا فيراعي العازف التفريقبين أنواع النقرات بواسطة قوة الضرب على الجلد أو كتمالرقمة بعد الطرق أو من خلال ميل العصا عند الطرق.

    النقرة اللينة _ التكوهي الضلع الأساسي الآخر لتكوين الإيقاع, وفي الغالب لايمكننا إصدار كامل بدونها ونمثل لها حاليا في الوصف العلميوالعملي بالكلمة ( تك ). وعلى سبيل المثال يمكننا إظهارأي إيقاع بواسطة هذين الضلعين. فمثلا في إيقاع ثنائي التركيبيمكن وصفه من خلال هاتين النقرتين هكذا:

    2 1 2 1
    تك دم تك دموإذا كان الإيقاع ثلاثي فيمكن وصفه هكذا:

    3 2 1
    تك تك دموالنقرة اللينة تضرب على حرف السماع أو الطار, وعلى الرحمانيتضرب على الحرف أو بالأصابع على الجلد وهكذا. ولا بد وانيعطي العازف الفرق الواضح بين النقرتين القوية واللينة.

    النقرة المتوسطةتمثل النقرة المتوسطة ( زخرفة أو حشو ) الإيقاع. وهناتأخذ مهمة هذه النقرة الجانب التجميلي للإيقاع, وهذا يعنيإننا يمكننا - من خلال النقرة القوية والنقرة اللينة فقط - أن نتعرف وكذلك نعرف الإيقاع. ولكن في هذه الحالة يكونبدون زخرفة أو تلوين. والجانب العملي الحي يثبت لنا أنكثيرا من الإيقاعات تظهر شخصيتها فقط من خلال زخرفتها. ولكن توجد أيضا إيقاعات عمانية تتمسك بشكل الإيقاع المحدوددون زخرفة, وذلك يرجع إلى نوعية القالب الموسيقي ووظيفته.

    والنقرة المتوسطة لها أنواع عديدة من الإشكال تتوقف علىمهارة العازف ووظيفة الآلة ووظيفة القالب أيضا.
    انواع الات النفخ العمانية

    وينفخ العُمانيون في نوعين من الأبواق :

    أ‌- البرغام , وهو قرن حيوان مثل بن سولع أو الثور .
    ب‌- الصدفهالبحريه التي تعرف باسم اليم (الجم) الو البوق , وتنتمي إلى واحد من أجناسأصداف عُمان البحريه .

    ومن الات الموسيقيه العُمانيه آلات مصنوعه من أنواع مختلفه منالمعدن : النحاس الاصفر – الفضه – الصفيح , وهذه تصدر اصواتا معدنيه , الخرخاشه والطاسة ( السحال أو الصنوج ) والتنك , والكلمه الاخيرة إنجليزيهمصحفة .


    انواع الطبول العمانية
    وأما الطبول المستخدمه في أداء فنون عُمانالتقليديه , فيمكن تمييز أربع فصائل متباينة منها :
    1)
    فصيلة الكاسروالرحماني .
    2)
    فصيلة المرواس .
    3)
    فصيلة المسندو .
    4)
    فصيلة الدف .
    وتنتمي الفصيلة الاولى إلى منايت عُمانية أصيلة .
    وتنتمي الفصيلةالثانيه الى منابت يمنية .
    وتنتمي الفصيلة الثالثه الى منابت الساحلالإفريقي الشرقي حيث كتن امتداد الدوله العُمانيه .
    وأما الفصيلةالالرابعه تنتمي الى منابت إسلاميه وافده من داخل شبه جزيرة العرب ..



    النظاماللحني
    إن ثقافة الموسيقى العمانية التقليدية واسعة الحدود, وبالتدقيق في فنون عمان التقليدية نجد نتيجة هذهالتفاعلات في الأساليب المختلفة للتكوينات اللحنية فيتلك الفنون. فإلى جانب الحضارة العربية الإسلامية التيهي عماد الحضارة العمانية, نجد الانصهار الثقافي مع ساحلشرق أفريقيا وأجزاء من آسيا, مثل البلوش, العجم (الفرس) واللواتيا. وكل هذه العناصر ساهمت في ثراء الفنونالعمانية التقليدية, ليس فقط من ناحية الكم, بل من ناحيةالكيف أيضا.

    ولدراسة هذه الفنون يجب أن نتعرف على أسلوب صياغتها. يلعب الغناء دورا هاما في الموسيقى العمانية وذلك فيجميع المجالات سواء كان مجالا دينيا أو خاصا بفنون السيفأو الاحتفالات الاجتماعية أو السمر... الخ. فهذهالميادين لا تخلو من التعبير الصوتي للإنسان من خلالالكلمة المغناة.

    وعند الرغبة في التدقيق في نوعية اللحن المستخدم لابد منمعرفة الأساليب المختلفة للنظم اللحنية في كافة مساحةالسلطنة. وعند حصر هذه الاتجاهات نجد أن علينا مراعاةالأنظمة اللحنية التالية:

    1.
    نظام المقام العربي, وذلك لتغطية الفنون العربيةالإسلامية.
    2.
    نظام السلم الخماسي, وذلك لتغطية الفنون الأفريقيةالمنشأ.

    لفنون الشعبية العمانية
    إن المتتبع للفنون الشعبية العمانية يلاحظ بأنها كثيرة ومتعددة ومختلفةمن منطقة إلى أخرى وأحياناً من ولاية إلى أخرى ، حيث تنفرد المناطقوالولايات الساحلية بنمط معين من الفنون البحرية كذلك المناطق والولاياتالداخلية تتميز بأنماط معينة من الفنون حيث كانت حياتهم اليومية وتنقلهمتكاد تكون السبب الرئيسي في إنتشار هذه الفنون في بعض المناطق لتتشابهبذلك بعض الفنون في بعض الولايات والمناطق ، على أية حال إن الخوض في هذاالحديث والمتتبع لهذه الفنون لابد وأن يحتاج إلى وقت أكبر حتى يفي هذهالفنون وهذه الموروثات حقها بالكامل .

    القصدالغرض من هذا البحث هو تعريف القراء وإفادتهم بمميزات الفنون التقليديةفي مختلف مناطق السلطنة ، كما يحتوي على حصر شامل لمختلف الفنون التقليديةالتي تمارس في تلك المناطق . وكما يحتوي على شرح مبسط لمجموعة من هذهالفنون ، بحيث يسلط الضوء على أهم فن يتم ممارسته بشكل كبير وفي مناسباتمختلفة من قبل مواطني تلك المنطقة .

    فنون منطقة الباطنة
    03 تنفرد ولايات منطقة الباطنة بعدد من أنماط الفنون التقليدية تميزها عنغيرها من المناطق ، حيث كانت حياة البدو جزءاً رئيسياً في حياة الباطنة ،مثلها في ذلك مثل حياة أهل الصيد ، فإن فنون البدو وغناء البحر يحتلانموضعاً بارزاً متكافئاً في فنون المنطقة . وللساحل أثر كبير في انتشارالفنون ذات المنبت الأفريقي في منطقة الباطنة ، لذلك سوف نتطرق إلى بعضالشيء من هذه الفنون
    :
    أ. فنون المنطقة . الرزحة أو الرزفة ( بجميع أنواعها وأشكالها ) ، العازي، همبل الركاب الطارق ، التغرود ، الونة ، المالد ، الميدان ، الليوا ،السباتا ، البوم ، تشح تشح النساء دان دان النساء ، المناني ، زفة العريس، زفة العروس ، القيل قول ، الشرح ، المكوارة ، غناء البحر ، العيالة ،الوهابية ، شلة الركاب ، المولد النبوي الشريف ، الختمة أو الوهبة ( التأمين أو التيمينية أو التومينة ) السومة ، الزار ، الهمبل ، التهلولة ،العقبة ، الزمر ، الجلالة بالدفوف ، القصافي ، رزفة الطبل أو عيالة الطبل، الويلية ، وغيرها من الفنـــونالكثيرة . وفيما يلي شرح مفصل لأهم فن يتم ممارسته بشكل كبير من قبل مواطني منطقة الباطنة:
    (1) الوهابية . وهو فن الإستعراض لمعاني الشجاعة والرجولة ، وهو أيضاَ فنالمبارزة بالسيف . يصطف المشاركون في الوهابية في صفين متقابلين متوازييين، حيث يصل عدد المشاركين في كل صف أكثر من عشرين رجلاً في بعض الأحيان ،وتفصل بين الصفين مساحة يتحرك فيها ضاربوا آلات الإيقاع ، والزافنونبالسيف ، ومستعرضوا الأسلحة . ويتبادل الصفين الغناء بشلة شعر واحدةيرددونها على التوالي ، حتى تتم الشلة أبياتاً . تقام الوهابية في مناسباتالأعراس والختان ، وفي مناسبات الأعياد الوطنية والدينية ( عيد الأضحىوعيد الفطر ) ، وقد تقام للتسلية والترفيه عن النفس في أوقات مناسبة ، أوتقام بمناسبة قدوم ضيف رسمي أو زائر كبير للبلاد . الحركة في الوهابيةوئيدة وقورة تميل إلى البطء ، وفي الوهابية ثلاثة أنواع من الحركة حركةالمشاركين في الصفين ، وحركة ضاربي آلات الإيقاع وحركة الزافنين ومستعرضيالأسلحة . ولكل من هذه الحركات أصولها وتقاليدها المرعية والمتوارثة جيلاًعن جيل والتي لا يجوز بل لا يحق لأي فرد الإخلال بها ، وإلا صار ذلكإخلالاً بالفن ، وهذه الأنواع الحركية في الوهابية مرتبطة ببعضها البعض .


    فنون المنطقة الشرقيةمنطقة الشرقية من أثرى مناطق عمان بالفنون التقليدية . ولعل الموقعالمتميز الذي كانت صور تشغله إبان فترة طويلة من تاريخ عمان البحريوباعتبارها واحداً من أهم موانىء عمان ، كل ذلك كان له أثر كبير في نشرفنون عمان التقليدية عن طريق أسطول عمان شرقاً وغربا ، وتلقي كثير منالوافد من أنماط الفنون التي حملها بحارة المنطقة معهم حيث رست لعمانسفينة تجارية . وتمتاز المنطقة الشرقية بالعديد من أنماط الفنون الأفروعمانية ، بالإضافة إلى ذلك الرصيد الهائل من غناء البحر الذي توارثهالعاملون على سفن عمان التجارية جيلاً بعد جيل ، وبجانب كل ذلك تقف فنونالسيف وفنون البوش والخيل شامخة ، تكمل صورة من أروع صور الفنون التقليديةفي أي زمان ومكان .
    أ. فنون المنطقة . الهمبل ، الرزحة ( بأنواعها وأشكالها ) ، القصافية ،العازي ، التغرود ، الطارق ، المديمة ، الشوبانية ، غناء القلفاط ، غناءالمهوبل ، غناء العمل على ظهر الخشب ، المكوارة ، الشرح ، الطنبورة أوالنوبان ، التنجيلية ، تشح تشح ، بن عبادي ، باير أو الجمبورة ، الونة ،مغايض ، أم بوم ، بساير ، ياغزيلة ، سالوم ياروية ، المزيفينة ، المدية ،التدويرة ، الميدان ( يويو ، تدويرة ، تغريبة ) ، المولد ( البرزنجي ) وغيرها من الفنون الكثيرة . وفيما يلي شرح مفصل لأهم فن يتم ممارسته بشكلكبير من قبل مواطني منطقة الشرقية :
    (1)
    الرزحة . من أعرق الفنون التقليدية في سلطنة عمان ، ذلك الفن التقليديالقديم قدم الإنسان العماني ، والذي يكتسب شهرة كبيرة على نطاق واسع منالرقعة الجغرافية لعمان . والرزحة هي فن السيف وفن المبارزة بين الزافنين، وهي فن الشعر والمطارحات الشعرية بين كبار الشعراء . يمارس هذا الفن فيكثير من مناطق وولايات السلطنة المختلفة باستثناء المنطقة الجنوبية معوجود بعض الفوارق البسيطة بين منطقة وأخرى ، بل بين ولاية وأخرى ، والتيقد تبدوا متشابهة لمن لأول مرة . كانت الرزحة وسيلة إعلان الحرب وحشدالمحاربين ، وإعلان الإنتصار . وكانت تقام في مناسبات الأعراس ، والختان ،وتقام لتحية الوالي في الأعياد ، كما تقام الرزحة للسمر والترويح وتقام فيالإحتفالات الوطنية والترحيب بكبار الضيوف الذين يزورون السلطنة .
    أ _ الرزحة وأنواعها : الرزحة أنواع متعددة ، تختلف باختلاف حركةالمشاركين فيها ونوع وسرعة الإيقاع الذي يحكم هذه الحركة ، والبحر الشعريالذي يكون منه غناء شلات الرزحة ، والموضوع الذي يتناوله الشاعر عندمايرتجل شعر الشلة . ومن أنواع الرزحة ومسمياتها ما يلي : الهمبل ، القصافيولال العود .
    ب_ أسماء الرزحة . ولأنواع الرزحة أسماء ، يشير كل منها إلى صفة منصفاتها تتصل إما بالشعر أو بالحركة أو تنسبها إلى بقعة بعينها ، ومن هذهالتسميات ما يلي : الرزحة المسحوبة ، رزحة الحربيات ، رزحة الهوامة ،الرزحة الخالدية ورزحة الناحية .


    فنون منطقة الداخلية والوسطىلفنون عمان التقليدية في المنطقة الداخلية عدة مميزات تتصل إتصالاًوثيقاً بتقاليد أهل الداخل وعاداتهم ، وأبرزها إتجاهم القوي نحو سلوكياتالإسلام الحنيف . وأبرز ما تتسم به فنون عمان الداخلية هو عدم مشاركةالنساء في ممارستها إنعداماً كلياً ( ما عدا في منح حيث تنفرد النساء فيأداء الويلية ) هذا بالإضافة إلى ارتباط أهل الداخلية بفنون السيف منناحية ، وفنون البادية من ناحيـــة أخرى ، وتقلص حجم الفنون الوافدة ،سواءً من امتداد الإمبراطورية العمانية على الساحل الشرقي لأفريقيا والجزرالمناخية ، أو من الشطر الغربي لقارة آسيا . كما تتميز فنون المنطقةالداخلية بثراء قطاع غناء العمل ( زراعة ونخيلاً ) وقطاع الغناء الديني .
    أ. فنون المنطقة . الرزحة أو الرزفة ، الهمبل أو المشية ، العازي ،التغرود ، الونة ، الميدان ، المالد ( البرزنجي فقط ) الزار ، الدان دان ،البرعة ، المزيفينة أو الزفين ، القصافية ، التعويط ، الطارق ، التمينة ،فنون النساء ( الدان دان ) ، غناء الدوس ( عند حصاد الحنطة ) طوق طوق ( فيمنتصف شهر رمضان الكريم ) ، المولد ، التهلول أو التهلولة ( في أول ذيالحجة ) ، التبسيل ( في شهر أغسطس للبسر ) ، الوهابية ، تشح تشح ، أغانيالأعراس ( فنون النساء ) وغيرها من الفنون الكثيرة , وفيما يلي شرح مفصللأهم فن يتـم ممارسته بشكل كبير من قبل مواطني منطقة الداخلية والوسطى :
    (1)
    العازي .فن تقليدي عماني عريق ، يمارس في جميع مناطق السلطنة دون استثناء سميالعازي كذلك نسبة الرجل أو الشاعر الذي ينشد قصيدة العازي التي يعتز فيهاويفتخر بأهله وأقاربه وعشيرته . والعازي هو فن الفخر والمدح ، وهو كذلك فنالإلقاء الشعري تنغم أو غناء . وهو فن فردي في أساسه ، يتولاه شاعر مبدعمجيد لأصول الإلقاء الشعري في قصائد العازي ، حافظ وراوية لها ، هذاالشاعر يسمى العازي . فن العازي مرتبط بفن الرزحة إرتباطاً وثيقاً يكاد لاينفصل فحيثما أقيمت الرزحة يقام العازي كما في بعض ولايات منطقة الباطنة .يقام العازي في مناسبات الأعراس ، أو احتفالات الختــان ( للصبية ) ،لتحية الوالي في الأعياد ، بمناسبة التحية عند قدوم ضيف رسمي أو زائر كبيرللبلاد .
    (
    أ) أنماط قصائد العازي :
    وقصائد الشعر في العازي تقع في ثلاثة أنماط هي :
    الألفية :
    وفيها تكون قصيدة الشعر على حروف الهجاء ،حيث يبدأ كل مقطع شعري فيها بحرف من حروف الهجاء .
    (
    ب ب) العددية :
    وهي قصائد شعرية تبدأ المقاطع الثلاث الأولى منها على الأقل عددياً يقولالشاعر الأوله ، الثانيه ، الثالثه … وهكذا حتى العاشر في بعض الأحيان .
    (
    ج ج) المطلقة :
    وفيها تكون القصيدة غير مرتبطة بترتيب الحروف أو الأعداد ، وإنما تتوالىأبياتها على سجية شاعرها ومبدعا حسب الموضوع الذي تتحدث فيه .


    سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم
    عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

  2. #2
    تاريخ التّسجيل
    21-07-2009
    المشاركات
    162

    Smile

    فنون منطقة الظاهرة :
    06 تشترك منطقة الظاهرة مع منطقة الباطنة في عدد كبير من أنماط الغناءوالرقص التقليدي من حيث التكوين العام والحركة ، وإن اختلف بعضها فيالتسمية وفي التفاصيل ، غير أن منطقة الظاهرة تتميز بظاهرتين إحداهاإجتماعية والأخرى فنية . فمن الناحية الإجتماعية ، تشارك المرأة مشاركةكبيرة وفعالة في فنون المنطقة ، وقد تؤدي فنوناً لا يؤديها سوى الرجال فيمنطقة الباطنة . وأما من الناحية الفنية ، فان منطقة الظاهرة تنفرد بعددمن آلات الموسيقى التقليدية لا تستخدم في منطقة الباطنة ، وأهمها طبلالكاسر القصير أو المفلطح والمزمار المزدوج ( الصرنان أو الجفتي ) .
    أ. فنون المنطقة :
    العيالة ، الرزحة ( بأنواعها وأشكالها ) ، العازي أو التعيوطة ، الطارق أوالردحة ، التغرود ، الونة ، المرداد أو المالد ، تغرود الخيل ، ركض الخيل، الميدان ( اليويو، الكسرة ، الدورة ، التدويرة ) أو رزحة العبيد ،الويلية نساء ، المشية أو رزحة الإنصراف ، الرزحة ، الوهابية ، التلميس ،الرزحة البدوية ، عيالة البدو ، همبل البوش أو لقيا الركاب ، فنون النساء، الزمر مع الرقص ، ولد العرب ، الهمبل ، المالد ، رزفة ، العالات أوالحربيات ، المرداد ، الزمر مع الرقص ، وغيرها من الفنون الكثيرة ، وفيمايلي شرح مفصل لأهم فن يتم ممارسته بشكل كبير من قبل مواطني منطقة الظاهرة :
    (1)
    الميدان :
    من الفنون التقليدية العمانية التي تتمتع بشهرة واسعة لدى معظم العمانيينفي معظم ولايات السلطنة ، باستثناء المنطقة الجنوبية ومحافظة مسندم ،والميدان هو فن السمر ، وهو فن الشعر ، والتلاعب بالألفاظ العربية في قالبشعري متقن . وهو يقام – عادة – في مكان متسع بعيد عن الحي أو القرية ،أطلق على هذا المكان إسم ( المقام ) أو ( الميدان ) ثم انتقلت التسمية إلىالفن نفسه ، فأصبح يعرف بفن الميدان ، ويقام فن الميدان في مناسبات عديدةفهو يقام في مناسبات الأعراس ، والختان ، وقد يقام للتسلية والسمر . ولكنأهم غرض يقام من أجله الميدان هو غرض التطبيب الشعبي لأولئك الذين يعتقدأنه أصابهم مس من الجن ويريدون الشفاء .
    أدوار الميدان :
    فن الميدان يقام في أدوار ، هي دور الصلاة ، دور السنة ، دور السلام ، دورالغباشي ، وقد يلحق بالأدوار الثلاثة الأولى دون الغباشي ، زفة ، وهينوعان الزفة العادية وزفة الذباح .
    )
    دور الصلاة :
    يبدأ الميدان بدور الصلاة ،ويتكون من ثلاثة أجزاء ، هي اليويوة ،التدويرة والتغريبة .
    ب) دور السنة :
    ويتكون أيضاً من الأجزاء الثلاثة : اليويوة ، التدويرة والتغريبة ، ولكنبشعر يختلف عن شعر أجزاء دور الصلاة ، أما الإيقاع ، وحركة رقص النساءفهما نفس الإيقاع والحركة في دور الصلاة لا يختلفان .
    ج) دور السلام :
    هو دور مفتوح لمشاركة الضيوف فيه شعراً ، فهم يؤدون واجب التحية والسلامعلى مقام الميدان وهؤلاء بدورهم يردون عليهم التحية بأحسن منها بشعر مترجل، حيث يأخذ كل شاعر ضيف دوره في التعبير عن مشاعره ، وقد يقوم الشاعرالضيف بالغناء بنفسه إن كان ضارباً للطبل الواقف ، وجميل الصوت وبارعاً فيتقطيع الشعر على الإيقاع ، حيث يستخدم المغني لشعر الميدان مدوداً خاصةتميز غناء الميدان عن غناء غيره من الفنون ، أما إذا لم يكن كذلك لقنشاعره لضارب الطبل الواقف ليقوم هو بغناءه وهو يدق طبله . والإيقاع في دورالسلام لا يختلف عن الدورين السابقين .
    د) دور الغباشي :
    هو ختام الرمسة قرب انبلاج الفجر ، والإيقاع والحركة ثابتان لا يتغيران ،ويشارك الضيوف من الشعراء فيه بشعرهم حيث يكون الشعر شعر وداع من الضيفلأهل المقام ( الخيمة ) .


    فنون محافظة مسندم
    تنعكس الطبيعة الفذة التي تتميز بها محافظة مسندم على مجموعة الغناءوالرقص التقليدي العماني التي يمارسها سكان المحافظة ، حيث يلتقي البحروالجبل في مزيج نادرشكل المزاج القومي في الفنون على هيئة تختلف اختلافاًجذرياً عنه في غير مسندم من محافظات عمان وولايتها . ففي مسندم تلتقي فنونالرواح مع فنون البحر دون تناقض ، وتلتقي فنون السيف مع فنون فنون الشحوحفي تكامل منسق وعلى الرغم من أن سكان محافظة مسندم يطلقون على الكثير منفنونهم التقليدية نفس الأسماء التي تطلق عليها في غير مسندم من مناطق عمانوولاياتها ، إلا أن هذه الفنون تتميز في محافظة مسندم بمميزات خاصة تجعللها مذاقاً فنياً خاصاً يجعل من اليسيرالتعرف عليها بين مثيلاتها فيالتسمية من فنون عمان . ولما كانت محافظة مسندم هي الطرف الشمالي لأرضالسلطنة ، وتقع أقرب ما تكون إلى الجزء الغربي من آسيا ، وعلى الطريقالبحري المباشر بين عمان والمحيط الهندي ، فان عدداً من أنماط الفنونالتقليدية العمانية يفصح عن تأثير هذا الموقع الجغرافي الفريد على تلكالفنون .
    . فنون المحافظة :
    الرمسة أو الرميسة أو الرماسية ، الرزحة أو الرزفة ، الوهابية ، العيالةأو الهوبية ، المسيرة أو الشلة أو الرضة ، الندبة ، العازي أو العازي أوالغزوة أو الكبكوب ، الرواح أو الهوى ، النهمة أو شلة البحر ، شلة المخطف، شلة الباروة ، جرة الباروة ، السحبة ، الدان أو الميدان ، الليوا أوالدمدامة ، التومينة أو أومين أو التأمين ، المولد أو المولود أو المالد ،الجلويح أو الجلوة ، المعلاية ، النحل ، غناء وداع رمضان ، الطارق وغيرهامن الفنون الكثيرة . وفيما يلي شرح مفصل لأهم فن يتم ممارسته بشكل كبير منقبل مواطني محافظة مسندم:
    (1)
    الرواح :
    هو فن من الفنون التي يختص بها أهال مسندم ، ويؤدى للتسلية . ولعل تسميةالرواح بهذا الإسم ترجع إلى انه من فنون الترويح عن النفس والتسلية والمرح، والرواح فن خاص بالبدو الذين يسكنون الجبال ، وفيه تقف مجموعة من الرجالفي صف شبه مستقيم ومعهم طبولهم من أنواع الرحماني والرنة والكاسر تصل فيمجموعها إلى ثمانية أو عشرة طبول ، ويتحرك ضاربي الطبول إلى الأمام وإلىالخلف ويدورون حول أنفسهم وهم يحركون أجسامهم إلى الأعلى قليلاً . يؤدىالرواح في مناسبات الزواج ، الختان ، وعيد الفطر ، وعيد الأضحى والمناسباتالقومية والرسمية .
    أجزاء الرواح:
    وغناء الرواح له شلات مختلفة تختلف باختلاف الوقت الذي تؤدى فيه ، فالرواحيؤدى في الصباح وفي الظهر وفي العصر وفي المساء في أربعة أجزاء هي السيرحأو السارح ، الصادر أو الصادري ، الرواح والسيرية أو الساري .


    فنون المنطقة الجنوبية
    لفنون عمان التقليدية في المنطقة الجنوبية مذاق خاص يرتبط ارتباطاًوثيقاً بظاهرتين تاريختين هما ازدواج اللغة في المنطقة الجنوبية ، حيثيتكلم أهل الجنوب اللهجة العربية العمانية ، واللهجة الجبالية ، وتميز كلموقع من مواقع التجمع السكاني بتقاليد متوارثة منذ أيام عزلة البلاد قبلالنهضة الحديثة المباركة ، وتمسك سكان هذه المناطق بالكثير من هذهالتقاليد المستحبة . وتمثل منطقة الجازر نقطة إلتقاء الطبيعة بين المنطقةالجنوبية وشمال عمان ، جغرافياً وحضارياً وليس أدل على صدق هذا الإلتقاءمن مجموعة الفنون التقليدية في الجازر ، والتي تلتقي فيها الرزحة بالهبوت، والقصافية بالبرعة ، وفنون البدو مع فنون البحر إلتقاءً طبيعياً مفصحاً .
    . فنون المنطقة
    الهبوت أو الزامل ، المديمة ، الربوبة ، القصبة ، الشرح ، البرعة ، المدار، فن الزنوج ، طبل النساء ، طبل العرب ، دان دان أودون ، لانزية ، سيلام ،فنون البحر ، نانـا ( عند حصاد اللبان ) ، الشوبانية ، المشعير ( هبوتالنساء ) ، المكبور ( في الغزل ) ، الدبرار أو الدورور( غناء صناعة الفخار ) أو الدبرير ، التغرود ، السنارة ، هبوت الجبل ، الطارق ، الديراز ،سامعين سامعين ، فنون الراعي ، دانا ( من فنون النساء ) وغيرها من الفنونالكثيرة . وفيما يلي شرح مفصل لأهم فن يتم ممارسته بشكل كبير من قبلمواطني المنطقة الجنوبية :
    الهبوت :
    يعتبر الهبوت واحداً من أكثر فنون المنطقة الجنوبية إنتشاراً وشعبية ولفظالهبوت اللغوي الجبالي يعني ( النشيد ) وهناك من يفسره بمعنى ( من وهبللشيء ) وهذا ما نخطئه لعلمنا الثابت بأن لفظ هبوت يعني في جباليتنا ( الأغنية ) أو ( النشيد ) وما يشبه ذلك من الفصيح . والهبوت بطبيعته فنالمطارحات الشعرية والمزاح الشعري بين شاعر وآخر . ولا تقتصر هذهالمطارحات على مناسبة أو موضوع معين ، وإنما تشمل مختلف جوانب حياة الناسبمعنى أن الهبوت عبارة عن منبر شعري تمكن من خلاله طرق مواضيع عدة قد تكونقضية خاصة بين شخص وآخر أو نزاعاً قبلياً على أرض و مرعى أو ثأراً بينقبيلة وأخرى . فالشعر في الهبوت يشمل أغراضاً شعرية عدة من مدح وفخر وتحيةأو وساطة في صلح وحكمة ونصح ، أو في النجدة والحظور عند الطلب . يؤدىالهبوت في البادية والجبل والمنطقة الساحلية وفي مختلف المناسبات كالأعراسوالختان وكذلك الأعياد الوطنية .
    أشكال الهبوت :
    لكل طائفة من أهل الجنوب هبوت ، منها : هبوت المدن ، هبوت الريف ، هبوتالبادية ( الهبوت الماشي ) ، الهبوت الواقف بالبادية ، هبوت المهرة ، هبوتبيت كثير ، هبوت خدم السلطان ، هبوت الجنبة ، هبوت جبل العمري وهبوتالنجدة .

    النظاماللحني

    إن ثقافة الموسيقى العمانية التقليدية واسعة الحدود, وبالتدقيق في فنون عمان التقليدية نجد نتيجة هذهالتفاعلات في الأساليب المختلفة للتكوينات اللحنية فيتلك الفنون. فإلى جانب الحضارة العربية الإسلامية التيهي عماد الحضارة العمانية, نجد الانصهار الثقافي مع ساحلشرق أفريقيا وأجزاء من آسيا, مثل البلوش, العجم (الفرس) واللواتيا. وكل هذه العناصر ساهمت في ثراء الفنونالعمانية التقليدية, ليس فقط من ناحية الكم, بل من ناحيةالكيف أيضا.

    ولدراسة هذه الفنون يجب أن نتعرف على أسلوب صياغتها. يلعب الغناء دورا هاما في الموسيقى العمانية وذلك فيجميع المجالات سواء كان مجالا دينيا أو خاصا بفنون السيفأو الاحتفالات الاجتماعية أو السمر... الخ. فهذهالميادين لا تخلو من التعبير الصوتي للإنسان من خلالالكلمة المغناة.

    وعند الرغبة في التدقيق في نوعية اللحن المستخدم لابد منمعرفة الأساليب المختلفة للنظم اللحنية في كافة مساحةالسلطنة. وعند حصر هذه الاتجاهات نجد أن علينا مراعاةالأنظمة اللحنية التالية:

    1.
    نظام المقام العربي, وذلك لتغطية الفنون العربيةالإسلامية.
    2.
    نظام السلم الخماسي, وذلك لتغطية الفنون الأفريقيةالمنشأ
    .
    منقول بتصرف
    سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم
    عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

  3. #3
    تاريخ التّسجيل
    27-03-2007
    الإقامة
    °•.♥.•°فـــي الحــــــياة الدنــــيا°•. ♥.•°
    المشاركات
    5,525

    إفتراضي

    جزاك الله خير الجزاء ..معلومات قيمة ومفيدة ..
    ..شُكراً جزيلاً لك ..

    سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر
    استغفر الله للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات
    اللهـــم وفقنا جميــعاً يــــارب

  4. إفتراضي

    هلا

  5. #5
    تاريخ التّسجيل
    27-01-2011
    الإقامة
    أعز بلد...عمان
    المشاركات
    69

    إفتراضي

    ،،،،،،مشكوووووووووووووور عهذي المعلومات،،،،،،،،،،،،

  6. إفتراضي

    يعطيـــــــــــك العــــــــــــافية...ع الطرح الرائع

  7. #7
    تاريخ التّسجيل
    02-07-2011
    الإقامة
    قي قـ،،،،ــــــصر بريطانيا
    المشاركات
    320
    مدخلات المدونة
    1

    إفتراضي

    بارك الله فيك
    الحــ،،،ــــــــــــــرية
    ولا
    غيرهــــــــــــــــــا

  8. #8
    تاريخ التّسجيل
    17-02-2011
    الإقامة
    ما أدري دوروني يمكن في قلوبكم ِِ
    المشاركات
    794

    إفتراضي

    تسلمي
    المعلومات مرة مفيدة

    ﻣدڕۑَ ليھٓ
ڳل ﻣ̃آ ﻳﻄڕۈنڳ ﺂﺣسَ ﻗﻟﺑۑَ »{..ٺزﻳد ډﻗﺂٺھٓ






    ┃تمآديتّ</3
┇ بآحلآميَ
┇ۆنسيِت!
┃أنَ▶┏♡̨
┇آلقْدر
┃مكتوب


  9. #9
    تاريخ التّسجيل
    03-08-2011
    الإقامة
    في قلب احبابي
    المشاركات
    249

    إفتراضي

    تسلمي
    المعلومات مره مفيده
    http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:A...9E-N-Tuun_obKW

  10. #10
    تاريخ التّسجيل
    06-08-2011
    الإقامة
    من حيث نرى النجوم
    المشاركات
    547

    إفتراضي

    شكرا على المعلومات الرائعة
    وبارك الله فيك
    ولاكن أريد ان أسمع أحدى هذه الفنون
    والايقاعات

صفحة 1 من 2 12 الاخيرالاخير

مواضيع مشابهة

  1. الردود: 10
    آخر مشاركة: 11-04-2011, 07:58 PM
  2. الردود: 2
    آخر مشاركة: 20-11-2010, 08:20 PM
  3. الردود: 1
    آخر مشاركة: 03-05-2010, 07:58 PM
  4. الردود: 8
    آخر مشاركة: 07-01-2009, 12:43 PM
  5. الفنون التقليدية لمنطقة الظاهرة: >>>
    By سيف العلم in forum المــــــواد الإجتماعيــــــة
    الردود: 4
    آخر مشاركة: 19-11-2006, 05:03 PM